Actualitésوزير البيئة والموارد الطبيعية المكسيكي يفتتح محطة لمعالجة المياه العادمة بولاية ناياريت ميغا

Actualités

25 Jan

وزير البيئة والموارد الطبيعية المكسيكي يفتتح محطة لمعالجة المياه العادمة بولاية ناياريت ميغا

المكسيك –  افتتح وزير البيئة والموارد الطبيعية، رافاييل باتشيانو ألامان، أمس الاربعاء، محطة لمعالجة المياه العادمة بولاية ناياريت ميغا.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن المحطة دخلت حيز الخدمة بقدرة على معالجة 63 في المائة من المياه العادمة في المنطقة، في أفق رفع هذه النسبة إلى 94 في المائة مستقبلا.

وسيستفيد من هذه البنية التحتية حوالي 100 ألف نسمة بالعديد من التجمعات السكنية في هذه المنطقة.

وصرح المدير العام للجنة الوطنية للمياه، روبرتو راميريز، أن منطقة ناياريت تحتل المرتبة الرابعة في معالجة المياه العادمة على الصعيد الوطني، مشيرا الى ان المحطة الجديدة تروم الحد من تكاليف الاستغلال والصيانة ومعالجة أكثر نجاعة للمياه العادمة بالمدينة.

==================================

الولايات المتحدة الأمريكية –  يتزايد انشغال رؤساء البلديات الأمريكيين إزاء التغير المناخي باعتباره مشكلة حضرية ملحة، إلى حد يدعو فيه الكثيرين منهم إلى سياسات طارئة حتى وإن كانت ستغضب الساكنة أو ستضر بمالية مدنهم.

وأظهر الاستطلاع السنوي الذي يشمل مسؤولي المدن الكبرى، والذي نشرت نتائجه أول أمس الثلاثاء من طرف « مبادرة جامعة بونستون حول المدن »، الانقسام السياسي الكبير في البلاد، حيث اعتبر نحو 95 في المائة من رؤساء البلديات الديمقراطيين أن التغير المناخي ناجم عن عوامل مرتبطة بأنشطة بشرية، وهو رأي يتقاسمه نصف رؤساء البلديات الجمهوريين فقط.

وأعربت غالبية رؤساء البلديات على استعدادها لمواجهة إدارة ترامب بشأن التغير المناخي، واعتبروا أن مدنهم يمكن أن تؤثر على سياسات الرئيس الجمهوري، الذي وصف، في أكثر من مناسبة، الاحتباس الحراري العالمي بانه « خدعة » وسحب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ.

وكشف الاستطلاع أن 68 في المائة من رؤساء البلديات يرون أن المدن ينبغي ان تلعب دورا هاما في الحد من آثار التغيرات المناخية، حتى وإن كان ذلك يقتضي التضحية بالمداخيل أو زيادة الإنفاق.

==================================

بنما – تستضيف العاصمة البنمية أواخر أكتوبر القادم أشغال الدورة الثانية من المنتدى المفتوح للعلوم بمنطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي، والذي ينتظر أن يعرف حضور علماء وخبراء وفاعلين بيئيين وهيئات ومنظمات إقليمية لبحث سبل تفعيل سياسات علمية ناجعة تساهم في الاستجابة لمتطلبات وتحديات أجندة التنمية المستدامة لسنة 2030.

وسيمكن هذا الموعد الإقليمي الفاعلين المعنيين بالتنمية المستدامة، مثل الحكومات والأوساط الأكاديمية والمقاولات والمجتمع المدني ووسائل الإعلام، من مناقشة دور العلوم والتكنولوجيا والابتكار في تحقيق التنمية المستدامة في أمريكا اللاتينية والكاريبي ومن وضع أجندة إقليمية في المجال.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن المدن المستدامة، والاقتصاد الحيوي، والمدن وحماية النظم الإيكولوجية، ستكون المحاور الرئيسية للمواضيع التي سيبحثها المشاركون في اللقاء.

وأعلنت السكريتارية الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في بنما، مؤخرا، عن فتح باب التسجيل للمشاركة في المنتدى الإقليمي الذي انعقدت دورته الأولى في مونتفيديو سنة 2016.

==================================

كندا –  أعلن وزير الموارد الطبيعية الكندي، جيم كار، عن إطلاق طلب عروض بقيمة 200 مليون دولار لإبداء الاهتمام ببرنامج الطاقة المتجددة الناشئة، من أجل تنويع مصفوفة الطاقات المتجددة بالمقاطعات والحد من الانبعاثات ودعم صناعات خضراء جديدة في البلاد.

وسيقتطع هذا التمويل من الغلاف المالي البالغ 9ر21 مليار دولار، الذي تعتزم حكومة أوتاوا استثماره على مدى 11 عاما في البنى التحتية الخضراء من أجل تحقيق النمو النظيف ومكافحة التغير المناخي.

وستسهم هذه الموارد أيضا في دعم الجهود التي تبذلها كندا لبناء اقتصاد نظيف من خلال توسيع نطاق تكنولوجيا الطاقة المتجددة القابلة للتسويق تجاريا وللاستثمار، حسب وزارة الموارد الطبيعية الكندية.

وصرح الوزير الكندي أن « الاستثمار في التكنولوجيات المبتكرة في مجال الطاقات المتجددة، وفضلا عن المساهمة في تنويع الباقة الطاقية بكندا، سيساعد على تعزيز تموقع البلاد في مجال تطوير الجيل المقبل من فروع الطاقة المتجددة ».

Voir Aussi