أحداثأبوظبي .. مياه الإمارات تأوي خمسة من أصل سبعة أنواع من السلاحف البحرية منتشرة في محيطات العالم

أحداث

02 يونيو

أبوظبي .. مياه الإمارات تأوي خمسة من أصل سبعة أنواع من السلاحف البحرية منتشرة في محيطات العالم

 

أبوظبي/ كشف تقرير صادر عن وزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية، أن مياه الإمارات تأوي خمسة من أصل سبعة أنواع من السلاحف البحرية منتشرة في محيطات العالم.

وأوضح التقرير أن ثلاثة من هذه السلاحف تعد مستوطنة والأكثر انتشارا وهي، السلحفاة منقار الصقر، و الخضراء، و ضخمة الرأس، واثنان آخران منها تعد مهاجرة وتتواجد في مواسم محددة، وهما، السلحفاة جلدية الظهر، والسلحفاة ريدلي الزيتونية.

ونقلت تقارير إخبارية عن هبة الشحي، مديرة إدارة التنوع البيولوجي بالنيابة في وزارة التغير المناخي والبيئة قولها إن وجود انواع هذه السلاحف في مياه الامارات، يعد مؤشرا على تميز البيئة البحرية الاماراتية التي تطل على الخليج العربي وبحر عمان، وتحتوي على تنوع بيولوجي فريد، حيث يبلغ عدد المحميات البحرية في البلاد 15 محمية بحرية.

/////////////////////////////////////////
وفيما يلي أخبار بيئية من العالم العربي..

القاهرة، 2 يونيو 2018 (ومع) دعت وزارة البيئة المصرية، أول أمس الخميس، فرق الرصد الميدانية بمحميات البحر الأحمر وجنوب سيناء، إلى متابعة رصد ظهور الحوت الأزرق بمنطقة خليج العقبة وتتبع حركته في مياه البحر الأحمر، على اعتبار أنه غير مسجل على الإطلاق بهذا البحر.

وذكرت وزارة البيئة، في بيان، أن هذا النوع من الحوت الذي تم رصده بمياه البحر الأحمر يعرف بالحوت الأزرق القزم “بريفكودا”، أحد أنواع الحيتان الزرقاء ويصل طوله إلى 24 مترا، مضيفة أن فرق الرصد الميدانية للوزارة تتابع حركة الحوت الأزرق داخل مياه البحر الأحمر لتحليل أسباب ظهوره بهذه المنطقة.

وأضاف المصدر، أن الحوت الأزرق، وهو أحد أكبر الكائنات البحرية حجما، مدرج ضمن الكائنات المهددة بالانقراض في تصنيف الاتحاد العالمي لصون الطبيعة، ويعتبر ظهور هذا النوع من الحيتان في البحر الأحمر ظاهرة نادرة وفريدة.

وطبقا للاتحاد الدولي لصون الطبيعة فإن الحوت الأزرق ، الذي يصل طوله إلى 35 مترا وأعلى وزن تم تسجيله بلغ 173 طنا ، تم وضعه عام 1996 تحت الحماية، وهو مصنف ضمن الكائنات المهددة بالانقراض رغم وضعه تحت الحماية وتجريم صيده، وهو يتعرض للعديد من المخاطر  مثل اصطدامه بالسفن الكبيرة في المحيطات، وتأثير التغيرات المناخية.

//////////////////////////////////////////

الدوحة/ تناولت جلسة نقاش في الشأن البيئي، نظمتها مؤخرا جمعية أصدقاء الطبيعة في إطار برنامج الخيمة الخضراء الرمضانية، مسألة الأمن الغذائي في سياق الإكراهات المناخية والطبيعية للمنطقة العربية، وقطر على وجه الخصوص.

وركز الخبراء المجتمعون، في إطار هذا اللقاء، على تحديد مفهوم الأمن الغذائي، والتقنيات الحديثة في تحقيقه، والقيمة المضافة لتجارب الزراعة المنزلية، مستعرضين التجربة القطرية في نشدان بلوغ التأمين الغذائي لساكنتها، في خطة قالوا إن قطر كانت أعدتها قبل ثلاث سنوات، لتقليص حجم استيراد حاجاتها من الغذاء والذي كان في حدود  90 في المائة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المدير التنفيذي للتحالف العالمي للأراضي الجافة، السفير بدر عمر الدفع، تأكيده، في كلمة بالمناسبة، على أن اهتمام الإنسان بقضية تحقيق الأمن الغذائي انشغال أولوي يرتبط أساسا بالمؤهلات الطبيعية من مناخ وتربة وموارد مائية وبنيات إنتاج، مشيرا، في هذا السياق، إلى أن عدد المزارع في قطر وصل إلى 1400 مزرعة، العدد الأكبر منها غير منتج، وهو ما يستدعي أن يبذل أصحاب المزارع مزيدا من الجهود للمشاركة بقوة في العملية الزراعية.

ومن جهته، أكد رئيس جمعية أصدقاء الطبيعة ورئيس الخيمة الخضراء، سيف الحجري، حرص قطر على القيام بتجارب خاصة لإنتاج الغذاء بما يتلاءم مع ظروفها المناخية، وذلك في ظل الانفتاح على التجارب العالمية الناجحة في هذا المجال، مبرزا أهمية البحث العلمي في بلورة هذه الأفكار وإنزالها على أرض الواقع.

وفي سياق متصل، دعا الناشط البيئي الى ضرورة تطوير التكنولوجيا وابتداع حلول تخفف من الضغط على استهلاك المياه العذبة في مجال السقي، مشيرا الى أن استخدام هذه المياه في إنتاج الخضراوات من شأنه أن يضر بمخزون البلاد ويهدد سلامة البيئة.

///////////////////////////////////////////////

عمان/ قام طلبة جامعة عمان العربية بمبادرة تحمل عنوان “مبادرة أسبوع أخضر”.

وتتضمن المبادرة، التي نظمتها، مؤخرا، كلية الآداب والعلوم بالجامعة، عدة أنشطة تطوعية وفعاليات لتعزيز قيم المحافظة على البيئة الطبيعية، منها حملة تنظيف للأحواض الزراعية، ووضع لافتات لتحفيز طلبة الجامعة على الحفاظ على بيئة جامعية نظيفة.

كما قام الطلبة بحملة لزراعة أشتال من النباتات، وإعادة تدوير وإعادة استخدام بعض المنتجات من المخلفات والاستفادة منها بدلا من رميها لتقليل النفايات.

وقالت منسقة المبادرة، بثينة القدومي، إن هذه المبادرة تأتي انطلاقا من رسالة الجامعة في إعداد جيل من المفكرين والمبدعين والقادرين على تحمل مسؤوليتهم نحو البيئة والمجتمع، وتفعيلا لدور الجامعة في خدمة المجتمع المحلي.
وشاركت في هذه المبادرة إحدى الجمعيات البيئية من خلال عرض منتجات صديقة للبيئة ومعاد استخدامها، وأشتال زراعية وذلك لتحفيز الطلبة على العمل التطوعي وتشجيع السلوكيات الصديقة للبيئة.

/////////////////////////////////////////////

الكويت/ أكد المدير العام للهيئة العامة للبيئة بالكويت الشيخ عبد الله الأحمد أن المخلفات البلاستيكية تعد “قنبلة بيئية موقوتة”، مشيرا إلى أن 99 في المائة من الطيور البحرية معرضة لابتلاع جزيئات البلاستيك.

وقال الشيخ عبد الله الأحمد، خلال معرض للرسوم البيئية البحرية المنظم مؤخرا بالعاصمة الكويت، إن المخلفات البلاستيكية، التي ينتهي بها المطاف في وسط المحيطات والبحار، تؤثر على الطيور والسلاحف، وتضر بالأسماك التي تتغذى عليها، إذ أكدت الدراسات أن عددا كبيرا من الحيوانات البحرية يعاني من تأثير المخلفات البلاستيكية.

ودعا المدير العام للهيئة العامة للبيئة بالكويت الدول الأعضاء في المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية التي وقعت عليها الكويت سنة 1978 إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لتأثيرات المخلفات البلاستيكية في البيئة البحرية.

من جهته، حذر الأمين التنفيذي للمنطقة الإقليمية لحماية البيئة البحرية عبد الرحمن العوضي من أخطار النفايات البلاستيكية على البيئة البحرية.

/////////////////////////////////////////////

بيروت / أبرز وزير البيئة اللبناني طارق الخطيب، أمس الجمعة، أهمية التأسيس للانتقال نحو اقتصاد دائري من خلال إقرار الحكومة، ولأول مرة، سياسة “كاملة وشاملة” لقطاع النفايات الصلبة، تركز على مبدأ تحويل النفايات إلى مواد وطاقة.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن الوزير قوله في تصريح صحفي، قوله إن إقرار الحكومة لسياسة تدبير قطاع النفايات الصلبة، يمثل “نقلة نوعية في إدارة النفايات والمواد الخطرة من خلال التخلص بيئيا من مئات الأطنان من هذه النفايات الناتجة عن حرب يوليوز 2006، ومن مواد خطرة مستخدمة في عدد من القطاعات.

ومن جهة أخرى، شدد الخطيب على أهمية التحفيز الضريبي والجمركي للنشاطات الصديقة للبيئة من خلال إقرار المرسوم اللازم، وذلك بعد مرور أكثر من 15 سنة على قانون حماية البيئة، مشيرا إلى أنه بناء على اقتراح وزارة البيئة، تضمن قانون الموازنة العامة 2018 تحفيزات بيئية تتعلق بإعفاء السيارات الجديدة غير الملوثة للبيئة من بعض الرسوم، سواء تعلق الأمر بالسيارات التي تعمل بالكهرباء أو السيارات الهجينة.

اقرأ أيضا