أحداثأثينا تستضيف اجتماع جهات الاتصال التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وخطة عمل البحر المتوسط

أحداث

océan
13 Sep

أثينا تستضيف اجتماع جهات الاتصال التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وخطة عمل البحر المتوسط

آثينا – استضافت العاصمة اليونانية في الفترة الممتدة من 10 إلى 13 شتنبر اجتماع جهات الاتصال التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (بنود) وخطة عمل البحر المتوسط، التي تعمل على مكافحة تلوث الوسط البحري، مع برنامج تقييم الأنشطة المنفذة للفترة 2018-2019 وخطة عمل 2019-2020.

وذكر بلاغ صادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة، اليوم الجمعة، أن المشاركين بحثوا، أيضا، عددا من مشاريع القرارات التي سيتم تقديمها خلال الاجتماع الحادي والعشرين للأطراف المتعاقدة في اتفاقية برشلونة والمقرر عقده في الفترة من 2 إلى 5 دجنبر المقبل في نابولي بإيطاليا.

ووفقا للمصدر ذاته، شاركت معظم الأطراف المتعاقدة (21 دولة متوسطية والاتحاد الأوروبي) لمدة أربعة أيام في هذا الاجتماع، مذكرا بأن جهات الاتصال التابعة للأطراف المتعاقدة تجتمع كل سنتين بهدف دراسة الجوانب التقنية والمالية لمشاريع القررات قبل تقديمها للهيئة العليا للاتفاقية قصد المصادقة عليها.

كما يحضر الاجتماع، بصفة مراقب، شركاء برنامج الأمم المتحدة للبيئة وخطة عمل البحر المتوسط، ولاسيما المنظمات غير الحكومية وهيئات الأمم المتحدة والوكالات المتخصصة والمنظمات الحكومية الدولية.

وفي كلمة افتتاحية للاجتماع يوم الثلاثاء الماضي، أشاد رئيس مكتب الأطراف المتعاقدة في اتفاقية برشلونة غيتانو ليوني بالدعم المستمر للأطراف المتعاقدة لتنفيذ الاستراتيجية متوسطة المدى لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وخطة عمل البحر المتوسط في سياق تشهد فيه البيئة تدهورا مستمرا على المستوى العالمي، بما في ذلك منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وقال المسؤول الأممي “هناك حاجة لاتخاذ إجراءات فورية ومتفق بشأنها، لا سيما لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”، مؤكدا على أهمية المواضيع التي تمت مناقشتها خلال الاجتماع.

وأشار البلاغ إلى أن جهات الاتصال التابعة للبرنامج ناقشت، بالمناسبة، عدة مشاريع قرارات تتعلق بالحيلولة دون وقوع تلوث والحد منه، والتنوع البيولوجي البحري، والاقتصاد الأزرق في منطقة البحر المتوسط.

كما بحثت جهات الاتصال التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وخطة عمل البحر المتوسط مشروع خارطة طريق لتصنيف محتمل لمنطقة البحر المتوسط كمنطقة للتحكم في انبعاثات أكسيد الكبريت، بموجب الملحق السادس للاتفاقية الدولية لمنع التلوث الناجم عن السفن.

وكانت التوجهات الاستراتيجية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وخطة عمل البحر المتوسط محور الاجتماع، حيث انكبت نقاط الاتصال في خارطة طريق على إعداد الاستراتيجية على المدى المتوسط 2022-2027.

اقرأ أيضا