أحداثالإيسيسكو تبحث سبل تعزيز التنمية المستدامة بالعالم الإسلامي

أحداث

Les moyens de promouvoir le développement durable dans le monde islamique ont été au centre d'une réunion de coordination entre l'Organisation islamique pour l'éducation, les sciences et la culture (ISESCO) et l'Autorité générale pour la météorologie et la protection de l'environnement du Royaume d'Arabie Saoudite (GAMEP), qui s'est ouverte mardi (18/09/18)  à Rabat.
18 Sep

الإيسيسكو تبحث سبل تعزيز التنمية المستدامة بالعالم الإسلامي

الرباط – شكل بحث سبل تعزيز التنمية المستدامة بالعالم الإسلامي محور اجتماع تنسيقي، اليوم الثلاثاء بالرباط، بين المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع الذي يمتد على مدى ثلاثة أيام، نقاطا تهم بالأساس، تنظيم الدورة الثانية من جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، والدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة المرتقب سنة 2019، ومشروع الاحتفاء بالعواصم الإسلامية للبيئة والتنمية المستدامة.

وفي تصريح للصحافة أبرز المدير العام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، خليل بن مصلح الثقفي، أن الاجتماع يشكل مناسبة للنقاش حول الدور المفترض أن تلعبه مختلف البلدان الإسلامية في الميدان الإيكولوجي والتنمية المستدامة.

وأكد السيد الثقفي، الذي يشغل أيضا منصب رئيس المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة والمكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة، أن الاجتماع سيتداول أيضا حول الوسائل التي ستسخرها كل من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، لجعل جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي رافعة لحماية البيئة، مشيرا إلى أن الجائزة التي نظمت على المستوى المحلي، سيتم فتحها للمرة الأولى بوجه عموم العالم الإسلامي.

من جانبه، أكد المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، عبد العزيز عثمان التويجري، أن الاجتماع يعد فرصة لتعزيز التنسيق والتشاور بين (الإيسيسكو) والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى الوقوف على الاستعدادات المتعلقة بجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، التي تشغل المنظمة مهمة أمانتها العامة، والمقترحات بشأن الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة.

وأبرز السيد التويجري أن التنسيق والشراكات الملتزمة بين المغرب والمملكة العربية السعودية والإيسيسكو من شأنها تسريع العمل لفائدة البيئة بالعالم الإسلامي، ودعم جهود الدول الأعضاء في ما يتصل بالتنمية المستدامة، منوها بالتزام صاحب الجلالة الملك محمد السادس وخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، لفائدة حماية وصيانة البيئة بالعالم الإسلامي.

وعرف الاجتماع حضور مدراء ورؤساء معاهد متخصصة ومسؤولي وأطر الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضا