أحداثالسياحة تساهم بـ8 في المئة من الانبعاثات العالمية للغازات المسببة للاحتباس الحراري

أحداث

11 مايو

السياحة تساهم بـ8 في المئة من الانبعاثات العالمية للغازات المسببة للاحتباس الحراري

لندن – أفادت دراسة حديثة أن السياحة تساهم بـ8 في المئة من الانبعاثات العالمية للغازات المسببة للاحتباس الحراري، مشكّلة عبئاً أكبر على المناخ مما كان يعتقد حتى الآن.

وذكرت الدراسة التي نشرت في مجلة «نيتشر كلايمت تشانج» البريطانية أنه بين العامين 2009 و2013 انتقلت بصمة الكربون إلى القطاع السياحي في العالم من 3.9 جيغاطن إلى 4.5 جيغاطن من ثاني أوكسيد الكربون، بزيادة نسبتها 15 في المئة، أي أكبر بأربع مرات من التقديرات السابقة.

وحسب معدي الدراسة التي شملت 160 بلدا ، فقد ارتفع الإنفاق السياحي في تلك السنوات الخمس في العالم من 2500 بليون دولار إلى 4700 بليون، مشيرة الى أن هذا الطلب المتزايد على السياحة لا يمكن تعويضه من خلال الجهود المبذولة لاعتماد نشاطات مراعية للبيئة.

وحذروا من أن «السياحة نظراً إلى نموها واستهلاكها الكبير للكربون، ستشكل جزءا متعاظما من الانبعاثات العالمية للغازات المسببة للاحتباس الحراري».

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فيما يلي النشرة البيئية من أوروبا الغربية:

مدريد – تعتزم بلدية مدريد اعتماد بروتوكول جديد لضبط ومراقبة الفترات التي يسجل فيها أعلى معدل من التلوث بالمدينة سيدخل حيز التنفيذ في الخريف المقبل .

ويتضمن هذا البرتوكول الجديد مجموعة من التدابير والإجراءات التي تحظر السير والجولان داخل العاصمة مدريد على السيارات التي لا تتوفر على ( البوليصة الإيكولوجية ) أي السيارات المسجلة قبل عام 2000 أو قبل عام 2006 بالنسبة للسيارات ذات محركات الديزل بما في ذلك الدراجات النارية .

وحسب إينيس سبانيس المندوبة المكلفة بقطاع البيئة في بلدية مدريد التي قدمت هذا المشروع أمام لجنة جودة الهواء بالمجلس البلدي فإن هذا البرتوكول الجديد سيمكن من مواجهة الفترات التي يسجل فيها أعلى معدل من التلوث داخل المدينة من خلال استهداف السيارات التي تتسبب أكثر في التلوث ومنعها من السير والجولان .

وبخصوص مسألة إدراج الدراجات النارية ضمن مقتضيات هذا البرتوكول أكدت المسؤولة أن المركبات ذات العجلتين والتي يتجاوز عمرها 15 سنة تساهم في تلوث الهواء بنفس مستوى التلوث الذي تسببه باقي السيارات الأخرى .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

-/ ستفتح مجموعة من الضيعات الفلاحية الخاصة التي تتواجد داخل المناطق المحمية بجهات الأندلس وكانتابري وكتالونيا وجهة مدريد والتي تشكل جزء من الشبكة الأوربية ( ناتورا 2000 ) أبوابها أمام الزوار من أجل تخليد اليوم الأوربي لهذه الشبكة .

وتدعم هذه المبادرة التي تنظم تحت شعار ” آبري ناتورا ” ( شجرة الطبيعة ) منظمة ( سيو بيردلايف ) غير الحكومية وكذا المؤسسة العمومية ( بيوديفيرسيداد ) التي تشارك في التظاهرات المخلدة لليوم الأوربي لشبكة ( ناتورا 2000 ) الذي يحتفى به رسميا بجميع دول أوربا في 21 من ماي من كل سنة .

وحسب المنظمين فإن هذه المبادرة تروم بالأساس خلق رابط اتصال بين المنتج والمستهلك وتنمية وتطوير الإنتاج الفلاحي المستدام الذي يساهم في الحفاظ على التنوع البيولوجي في العالم القروي خاصة بالنسبة للمنتجات المحلية .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بروكسل/  يحتضن إقليم والوني الدورة الثانية من “عطلة نهاية الأسبوع في الحدائق الوالونية” التي ستجري في 2 و 3 يونيو المقبل، يمشاركة 34 حديقة وحدائق عمومية، حسب وزيرة الطبيعة والسياحة للإقليم رينيه كولين.
وتم اختيار 34 مكانًا في والونيا لاستضافة هذا الحدث الأخضر ، سبعة منها مصنفة على أنها تراث والوني متميز.

وسيتم تقديم سلسلة من الأنشطة في المنتزهات والحدائق العامة المختارة ، بما في ذلك النزهات وقراءة القصص الخيالية ، والتأمل أو حتى عروض تؤرخ لأحداث القرون الوسطى.

اقرأ أيضا