أحداثالسيد أخنوش يدعو بسان بطرسبورغ لدعم البحث والتكنولوجيات المتجددة من أجل نمو مستدام للموارد البحرية

أحداث

Akhannouch à saint petersbourg Forum -ECO
14 Sep

السيد أخنوش يدعو بسان بطرسبورغ لدعم البحث والتكنولوجيات المتجددة من أجل نمو مستدام للموارد البحرية

سان بطرسبورغ – دعا وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد عزيز أخنوش، اليوم الجمعة بسان بطرسبورغ، إلى دعم البحث والتكنولوجيات المتجددة من أجل نمو مستدام للموارد البحرية.

وأضاف السيد أخنوش، في كلمة أمام المشاركين في منتدى “الصيد العالمي للأسماك 2050: الموارد والأسواق والتقنيات” المنظم بالعاصمة الشمالية لروسيا في الفترة ما بين 13 و15 شتنبر الجاري، على هامش الدورة الثانية للمعرض الدولي حول صناعة ومنتوجات وتكنولوجيات الصيد البحري، أن التحدي الرئيسي لمصادر الثروة السمكية يتمثل في مجال الأمن الغذائي ودعم الأنشطة الاقتصادية التي تخلق فرص العمل والدخل.

وقال إن “2050، ليست بالسنة البعيدة، بالنظر إلى التحديات التي يطلب منا رفعها حتى ذلك الوقت”، مبرزا أن ساكنة العالم ستصل في أفق هذه السنة الى حوالي عشرة ملايير نسمة، وسيستمر الضغط على الموارد الغذائية”، وبالتالي يتعين إعطاء الأولوية لتعزيز البحث واستكشاف جميع الإمكانات التكنولوجية التي يمكن أن تسهم في عقلنة استغلال الموارد البحرية.

وفي ما يخص المغرب، قال الوزير إن المملكة تولي أهمية كبرى للنقاش حول الصيد البحري، وغالبا ما تتم دعوتها لتقديم تجربتها، خصوصا بعد بدء العمل بمخطط ” أليوتيس”، مذكرا في هذا الصدد بأن الجهود المبذولة في تدبير مصايد الأسماك في المملكة ومخططات التهيئة إضافة إلى الأبحاث، مكنت من الحفاظ على التوازنات والإستجابة السريعة في اتخاذ تدابير للحفاظ على الموارد.

وعلى المستوى الدولي، ذكر وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بأن القارة الإفريقية تساهم فقط بنسبة 7 بالمائة في الإنتاج العالمي للأسماك، على الرغم من أن 57 بالمائة من التطور الديموغرافي بالعالم في أفق سنة 2050 سيتم في هذه القارة.

وسجل الوزير أن هذا المعطى يؤكد على أهمية جهود العقلنة والتوفيق بين الحفاظ واستغلال الموارد التي يتزايد الطلب عليها، على اعتبار أن المنتجات السمكية على المستوى العالمي هي من بين المنتجات الغذائية الأكثر تداولا.

ويشارك وفد مغربي برئاسة السيد عزيز أخنوش، برفقة السيدة زكية دريوش، الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، في النسخة الثانية من المنتدى والمعرض الدولي لصناعة ومنتجات وتكنولوجيات الصيد (معرض المأكولات البحرية في روسيا)، المنظمين في الفترة من 13 إلى 15 شتنبر الجاري في سان بطرسبرغ الروسية.

وكان السيد أخنوش قد أجرى قي وقت سابق من اليوم بسان بطرسبورغ مباحثات مع وزير الفلاحة الروسي السيد دميتري باتروشيف، تناولت آفاق تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي الفلاحة والصيد البحري.

اقرأ أيضا