أحداثالقاهرة: الاجتماع الثالث للمجلس الوطني للتغيرات المناخية يبحث أهم المستجدات الخاصة بمفاوضات…

أحداث

24 أكتوبر

القاهرة: الاجتماع الثالث للمجلس الوطني للتغيرات المناخية يبحث أهم المستجدات الخاصة بمفاوضات تغيرات المناخ على الساحة الاقليمية والدولية

القاهرة – بحث الاجتماع الثالث للمجلس الوطني للتغيرات المناخية المصري أمس الإثنين، بالقاهرة أهم المستجدات الخاصة بمفاوضات تغيرات المناخ على الساحة الاقليمية والدولية.

وذكرت وزارة البيئة، في بيان صحفي، أن هذا اللقاء استعرض أيضا نتائج الاجتماعات التحضيرية والتي كان آخرها اجتماع بدولة فيجي في أكتوبر الجاري، وذلك للإعداد لجولة المفاوضات القادمة في بون خلال شهر نونبر القادم وأهم الإجراءات التي اتخذتها السلطات المصرية بتعاون مع شركائها في مجال التخفيف والتكيف مع آثار التغيرات المناخية والآليات الكفيلة بمكافحتها.

وفي ما يلي، أخبار بيئية من العالم العربي

الرياض/ أطلقت أمانة منطقة الرياض مبادرة تحت شعار “شجرة لكل مبنى”، تهدف إلى زيادة وتيرة التشجير في مدينة الرياض ومضاعفة أعداد الأشجار والعناية بها، لتشمل زراعة الأرصفة أمام المنازل السكنية والمنشآت والمراكز التجارية.

وذكرت الأمانة في بيان نشرته في موقعها الإلكتروني أن هذه المبادرة تؤكد أهمية التشجير في الحفاظ على التوازن البيئي، ودوره في تنقية الهواء ومكافحة مصادر تلوثه، وإضفائه الطابع الجمالي داخل المدينة، فضلا عن مساهمته في تحسين مستوى الأكسجين في الهواء، والتخفيف من حدة درجات الحرارة في الصيف، ومقاومة العديد من الأمراض والآفات.

وخصصت لهذه المبادرة بوابة إلكترونية لتسهيل انخراط الأفراد والساكنة في عمليات زراعة الأرصفة وجوار سكناهم، كما تقدم لهم الإرشادات اللازمة، وموعد تسليم النباتات الصالحة للزراعة، إضافة إلى تخصيص شهادة العضوية للمساهمين المتميزين في هذه المبادرة.

************************
الدوحة/ أعلن باحثون من معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، التابع لجامعة حمد بن خليفة، عن اكتشافهم “طريقة كيميائية جديدة تزيل الأوزون (غاز يتكون من ثلاث ذرات من الأكسجين وهو غاز سام) من على سطح قطرات الماء ومياه البحار”، وذلك انطلاقا من بحث مختبري وميداني في المناطق الساحلية القطرية.

وأبرز فريق البحث أن أهمية هذه الدراسة تنبع مما تقدمه من استنتاجات ونتائج حول “مسببات وشدة دورة الأوزون”، باعتباره من “العوامل المؤكسدة القوية في عدد من التفاعلات الكيمائية”، وما تتيحه أيضا، وبالدرجة الأولى، من عناصر لفهم أحد مظاهر تلوث البيئة.

وأضاف الفريق أن أهمية هذا البحث تنبع كذلك من الأبعاد المحتملة لتأثيره في دراسة مجالات متعددة؛ ككمياء الغلاف الجوي ومعالجة مياه الصرف الصحي، والقدرة على التنبؤ بحجم الملوثات الجوية.

**********************
عمان/ أثبت برنامج أنجزته منظمة (أوكسفام/ الأردن)، أن الإبتكار في مجال تجميع النفايات والتخلص منها في مخيم (الزعتري) للاجئين بمحافظة المفرق (شمال شرق الأردن)، يؤدي إلى خلق فرص عمل والاستفادة من الخبرات السورية في هذا المجال، والمساهمة في قطاعات اقتصادية إنتاجية حديثة، إضافة إلى تحسين الواقع البيئي في المنطقة.

وأشارت المنظمة الإنسانية، في تقرير لها نشرته مؤخرا، إلى أنه ونظرا لزيادة عدد السكان في محافظة المفرق، فإن كمية النفايات تضاعفت بشكل كبير ما زاد الضغط على مكب النفايات الرئيسي في المحافظة، مبرزة أن مشروع (أوكسفام) ساهم في تحويل 21 في المائة من النفايات بعيدا عن مكب النفايات في المحافظة وذلك من خلال إعادة تدويرها.

وقالت مديرة المنظمة في الأردن بالوكالة نيفديتا مونجا، إن المشروع يوفر قرابة 200 فرصة عمل شهرية لسكان المخيم ضمن برنامج “العمل مقابل الأجر”، “والذي يسمح لهم بالحصول على مصدر للدخل يساعدهم في إعالة أسرهم، وكذلك تعزيز دورهم في المجتمع والمشاركة في تحسين البيئة التي يعيشون فيها”.
وانطلق مشروع إعادة التدوير، المدعوم ماليا من قبل الحكومتين الأسترالية والألمانية، عام 2015 بمرحلة تجريبية في قطاع واحد من قطاعات المخيم الاثني عشر، وبعد أن أثبت المشروع نجاحه، بدأ بالتوسع تدريجيا في منتصف عام 2016 ليشمل جميع أرجاء المخيم.

اقرأ أيضا