أحداثالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب..توزيع الرخص على المستشارين الفلاحيين الخواص

أحداث

20 أبريل

الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب..توزيع الرخص على المستشارين الفلاحيين الخواص

(من مبعوثي الوكالة)

مكناس – تم، اليوم الخميس، بمكناس توزيع قرارات الرخص على المستشارين الفلاحيين الخواص في حفل نظم على هامش الدورة ال 12 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، وحضره وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد عزيز أخنوش.

وبموجب هذه القرارات، التي تندرج في إطار تفعيل القانون رقم 62-12 المتعلق بمهنة المستشار الفلاحي، سيضطلع المستشارون الجدد بمهمة تقديم الاستشارة والتأطير التقني والتكنولوجي في مجال الإنتاج الفلاحي واستغلال عوامل الإنتاج الفلاحي والتهيئة المائية والفلاحية والعقار والتدبير التقني والاقتصادي للاستغلاليات الفلاحية وتثمين وتسويق المنتجات الفلاحية والتنظيم المهني ومختلف اوجه النشاط الفلاحي.

وثمن السيد أخنوش، في كلمة بالمناسبة، هذه المبادرة التي تشكل تتويجا للجهود المبذولة من قبل العديد من الفاعلين، مضيفا أن المستشارين الفلاحيين الخواص يشكلون قوة محركة لتطوير القطاع.

وقال إن الوزارة تحرص على اتخاذ الإجراءات الضرورية الرامية لتشجيع هؤلاء المستشارين في مهامهم بشأن مواكبة وتطوير القطاع، مضيفا أن مختلف الفروع الفلاحية ستستفيد من خدمة الاستشارة الفلاحية.

ومنذ مباشرة تفعيل القانون رقم 62-12، تم تلقي أكثر من 500 طلب رخصة، 400 طلب من ضمنها تدارستها اللجنة الوطنية للاستشارة الفلاحية التي تم إرساؤها لهذا الغرض، وقد أقرت الوزارة لائحة أولية تضم 120 مستشارا نشرت بالجريدة الرسمية.

يشار إلى أنه من المرتقب أن يستقطب الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظم على مساحة 170 ألف متر مربع، بمشاركة 1230 عارضا (910 عارض وطني و320 عارض أجنبي) من 66 بلدا، من 18 إلى 23 أبريل الجاري، حوالي مليون زائر، وذلك باعتباره تظاهرة دولية تجعل المغرب منصة هامة للتبادل والأعمال وأحد أبرز الوجهات الفلاحية على الصعيدين القاري والدولي.

ومنذ إطلاقه سنة 2006، بات الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب يشكل واجهة للقطاع الفلاحي والتقدم الذي يحققه، وأرضية للقاءات والأعمال بالنسبة للفاعلين من مختلف دول العالم.

وتحطم الدورة ال 12 من هذا الملتقى أرقاما قياسية على مستويات عدد الزوار والعارضين والدول المشاركة والندوات الموضوعاتية، والفاعلين ضمن المجتمع المدني.

وتحضر إيطاليا، البلد الرائد في مجال الفلاحة المستدامة والبيولوجية، وثالث بلد فلاحي في الاتحاد الأوروبي والشريك التاريخي للمغرب، كضيف شرف لدورة 2017.

اقرأ أيضا