أحداثتنمية الطاقات المتجددة وسيلة ناجعة لضمان الاستدامة والنجاعة الطاقية ( منتدى )

أحداث

09 مارس

تنمية الطاقات المتجددة وسيلة ناجعة لضمان الاستدامة والنجاعة الطاقية ( منتدى )

الدار البيضاء –  أكد مشاركون في مائدة مستديرة حول ” الصناعة وفوائد النجاعة الطاقية “، نظمت يوم الخميس بالدار البيضاء ، أن عملية تنمية الطاقات المتجددة تعد وسيلة ناجعة لضمان الاستدامة والنجاعة الطاقية

وأبرزوا خلال هذه المائدة التي التأمت في إطار الدورة الثانية لمنتدى النجاعة الطاقية، المنظم من قبل مجموعة (آ.أو. بي غروب ) وشركاء مؤسساتيين ، أهمية جعل تنمية الطاقات المتجددة التزاما مستداما.

وفي هذا السياق لفت هؤلاء المشاركين ( خبراء وجامعيون ) إلى أن جانب الاستدامة يغطي مجالات بيئية واجتماعية واقتصادية.

واعتبروا أن الشق البيئي يعني تحقيق النجاعة في استعمال المواد الأولية والموارد ، فضلا عن جوانب أخرى لها علاقة بالتقليل من التلوث والنفايات ، وإعادة تدوير هذه النفايات .

أما الشق الاجتماعي ، فإنه يغطي مجالات مرتبطة ، بتحسين ظروف العمل ، وبالصحة ، والسلامة ، وتشجيع المقاولة على أن تكون مواطنة .

وحسب هؤلاء الخبراء والجامعيين ، فإن الشق الاقتصادي ، يهم مجالات لها ارتباط بتوسيع مجال الاستثمار ، والرفع من المردودية وتحقيق النجاعة ، وإنتاج قيمة مضافة تعود بالنفع على المقاولة والشركاء والمجتمع .

وتعد النجاعة الطاقة، التي تشكل أحد التوجهات الرئيسية ضمن الاستراتيجية الطاقية الجديدة للمغرب، حجر الزاوية في النموذج التنموي الذي تعمل المملكة على إرسائه، وسبيلا للحد من الارتهان الطاقي للخارج.

وقد انكب المشاركون في اشغال النسخة الثانية من هذا المنتدى على مناقشة مجموعة من المواضيع المرتبطة ب”واقع تفعيل النجاعة الطاقية في العالم ،” و التغيرات المناخية، والنجاعة الطاقية”، و” النجاعة الطاقية التزام ملموس و ربح متزايد “.

وشارك في اشغال هذا المنتدى خبراء دوليون في مجال الطاقة و المناخ وممثلو عدد من المؤسسات الصناعية والبنكي .

اقرأ أيضا