أحداثفاعلون جمعويون وفنانون من العالم يوقعون لوحة ضخمة في المنطقة الخضراء بمؤتمر كوب 22

أحداث

09 نوفمبر

فاعلون جمعويون وفنانون من العالم يوقعون لوحة ضخمة في المنطقة الخضراء بمؤتمر كوب 22

مراكش – احتضن رواق الائتلاف المغربي من أجل العدالة المناخية بالمنطقة الخضراء بمؤتمر المناخ (كوب 22) المنعقد بمراكش من 7 الى 18 نونبر 2016، فعاليات إنجاز لوحة فنية ضخمة، تحت عنوان “من أجل حماية الأرض”.

وتحمل هذه اللوحة التي شارك فيها العشرات من جمعيات المجتمع المدني عربيا ودوليا، رسائل إلى المسؤولين والمهتمين لحماية البيئة.

وقالت عائشة ديستوي ، رئيسة “جمعية جميعا من أجل الرباط عاصمة خضراء” إن اللوحة الفنية العملاقة هي تظاهرة معتمدة من طرف كوب 22، وقد تم تفعيلها في عدة مدن مغربية، والآن هي معروضة بداخل فضاء المجتمع المدني بالمنطقة الخضراء.

وأضافت ديستوي، وهي ايضا عضو بالإئتلاف المغربي من أجل العدالة المناخية ، أن الهدف من توقيع هذه اللوحة الضخمة هو بعث رسائل مشفرة الى الجهات الوصية بكوب 22، من خلال الرسومات والإمضاءات والأفكار.

وأكدت أن اللوحة تعد وثيقة تاريخية انخرط فيها المشاركون في المؤتمر من المجتمع المدني ومسؤولون، مشيرة الى أنها مبادرة أخلاقية لجميع المستويات الاجتماعية، وأيضا وثيقة فنية محضة.

ومن الأسماء التي وقعت على هذه اللوحة، الدكتور عبد الغني معروف، رئيس المنتدب للجمعية المغربية لحماية البيئة والمناخ، الذي قال بالمناسبة،” اعتقد ان الانخراط في هذا العمل الفني ، يعتبر مساهمة وتوجها معمولا به في المغرب من أجل حماية المناخ والحد من انعكاساته السلبية على المجتمع”.

وأضاف أن ” هذه اللوحة رسالة من جهة الى كل الفاعلين في المؤتمر، لحماية المناخ من التدهور وخطر ندرة المياه ، وهذا العمل الفني هو عمل تحسيسي حماية للأرض والناس”.

يذكر أن هذه اللوحة الفنية الضخمة ، وقع عليها عدد من الفنانين التشكليين والفاعلين في المجتمع المدني والاجتماعي والسياسي المشاركين في مؤتمر المناخ بمراكش.

اقرأ أيضا