أحداثقضايا البيئة في قلب مباحثات أمير دولة قطر والرئيس التركماني

أحداث

15 مارس

قضايا البيئة في قلب مباحثات أمير دولة قطر والرئيس التركماني

الدوحة – أجرى أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الأربعاء، مباحثات مع الرئيس التركماني، قربان قولي بيردي محمدوف، الذي وصل اليوم في زيارة رسمية للدوحة، تمحورت حول قضايا الطاقة والبيئة والاستثمار.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أنه تم خلال جلسة المحادثات بين الجانبين استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل توطيدها وتعزيزها في مختلف المجالات، ولا سيما في مجالات الطاقة والبيئة والاستثمار، إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما حضر الرئيس التركماني وأمير دولة قطر توقيع مذكرة تفاهم وتعاون بين البلدين في مجالات تدريب الدبلوماسيين بين المعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية في دولة قطر ومعهد العلاقات الدولية التابع لوزارة خارجية تركمانستان، ومذكرة تفاهم بشأن تطوير التعاون في مجال الطاقة بين حكومتي البلدين، ومذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للطيران المدني القطري ومديرية الطيران المدني لتركمانستان، واتفاقا للتعاون في مجال التقييس والمترولوجيا وإصدار الشهادات والاعتماد، ومذكرة تفاهم في مجال صيانة التنوع الحيوي والحفاظ على الحياة البرية بين وزارة البلدية والبيئة القطرية ولجنة الدولة لحماية البيئة والموارد الطبيعية بتركمانستان.

وتعد جمهورية تركمانستان “لاعبا أساسيا في الساحة الجيو-سياسية” باعتبارها من أكبر الدول المصدرة للغاز الطبيعي (تتوفر على رابع أكبر احتياطيات الغاز في العالم) ويؤشر إليها كأحد أعمدة صناعة الغاز وسط وجنوب شرق آسيا، خاصة في سياق مشروع أنابيب الغاز الذي سيربطها بكل من أفغانستان والهند وباكستان.

يشار الى أن زيارة الرئيس محمدوف إلى الدوحة تأتي تزامنا مع مرور 21 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، كما أنها أول زيارة له بعد فوزه في انتخابات رئاسة تركمستان، وتأتي بعد الزيارة التي كان أمير قطر قد قام بها لتركمستان في مارس 2016.

يذكر أن البلدين يواصلان تطوير علاقتهما من خلال لجنة مشتركة اجتمعت في دورتها الأولى متم يناير 2013 بالعاصمة التركمانية عشق أباد وفي دورتها الثانية بالدوحة في ثالث نونبر 2016 .

اقرأ أيضا