أحداثكوب 22 .. ليلة فنية وموسيقية كبيرة للاحتفال بالمناخ

أحداث

15 نوفمبر

كوب 22 .. ليلة فنية وموسيقية كبيرة للاحتفال بالمناخ

مراكش – تميزت بداية الأسبوع الثاني لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ (كوب 22 ) ، الذي تحتضنه مدينة مراكش ما بين 7 و18 من نونبر الجاري ، بمشاركة القادة وصناع القرار من مختلف أنحاء العالم لاقتراح وتنفيذ حلول ملموسة لمواجهة التغيرات المناخية، بتنظيم حفل فني وموسيقي باهر للاحتفال بالمناخ وبزوار المدينة الحمراء.

وتابع هذا الحفل الفني الكبير ، المنظم بمبادرة من لجنة الاشراف على مؤتمر كوب 22 بملعب الحارثي بمراكش احتفاء بمكافحة التغيرات المناخية، حوالي 15000 متفرج تفاعلوا مع اللوحات الفنية والموسيقية التي تفنن في أدائها فنانون مغاربة وأجانب.

ومن بين الفقرات الفنية التي ميزت هذا الحفل اللمسة الشاعرية والبهلوانية لمجموعة من الراقصات والراقصين من مختلف جهات المغرب الذين تفاعلوا مع الأنغام والإيقاعات الحالمة، مرافقين بآلات موسيقية حماسية، ألهبت حماس الحضور .

وتوالى ، على منصة الحفل ، العديد من النجوم المغاربة والدوليين على خشبة ملعب الحارثي ليلهبوا أحاسيس الجماهير المتوافدة بأعداد كبيرة على هذا الحفل ومنهم الفنانين يوسو ندور وأنكون، اللذين أتحفا الجمهور بأشهر أغانيهم ، وكذا المطرب السينغالي الذي أدى أغنية تحمل عنوان “7 دقائق”، إلى جانب كريسطوف مايي الذي أدى أشهر أغانيه.

كما شهدت منصة الحفل ، الذي قام بتنشيطه علي بادو، توافد كل من الكولومبي يوري بوينافنتورا، والإيفواري تيكن جا فاكولي والجورجية كاثيا بونياتيشفيلي، الذين أمتعوا الجمهور بإيقاعات وأنغام لاتينية للريكي وعزف جميل على آلة البيانو، ثم مجموعة الفناير التي أدت مجموعة من أغانيها وخاصة المشهورة ، وكذلك الفنان المغربي الدوزي والفنان البوركينابي أليف ناعبا والمجموعة الإيفوارية ماجيك سيستم.

و تجمع الأغاني والمشاهد الفنية المقدمة خلال هذه السهرة الرائعة، المستلهمة من قيم التضامن والتآخي، بين ثقافات عالمية مكنت من تقديم حفل فني رائع تم بثه على العديد من القنوات العالمية.

وكان لهذا الحفل ، الذي أنتجته القناة الثانية و إلكترون ليبر (مجموعة لاغاردير)، بدعم من شركة الخطوط الملكية المغربية وبلدية مدينة مراكش احتفاء بمكافحة التغيرات المناخية، وقع خاص باعتباره بعث رسالة واحدة لفائدة المناخ تجسدت ليلة يوم الاثنين على أرض الواقع .

 

اقرأ أيضا