أحداثمنتدى بعمان يوصي بتعزيز العمل العربي المشترك في مجال بناء محطات الطاقة النووية لتوليد الكهرباء

أحداث

A picture taken on September 18, 2017 near the village of Spergau shows a view of the refinery's cooling towers at the Leuna chemical industrial complex of French oil company Total.  / AFP PHOTO / dpa / Jan Woitas / Germany OUT
12 Oct

منتدى بعمان يوصي بتعزيز العمل العربي المشترك في مجال بناء محطات الطاقة النووية لتوليد الكهرباء

عمان – دعا المنتدى العربي الرابع حول آفاق توليد الكهرباء وتحلية مياه البحر بالطاقة النووية، اليوم الخميس بعمان، إلى تعزيز العمل العربي المشترك في مجال بناء محطات الطاقة النووية لتوليد الكهرباء والمفاعلات النووية للبحث والتدريب، وإنشاء بنك إقليمي للوقود النووي.

وأوصى المشاركون في المنتدى، بالعمل على نقل المعرفة والتكنولوجيا النووية وتوطينها في الدول العربية، وحث هذه الأخيرة، على تأسيس وتطوير البنى التحتية لبناء المحطات النووية، وتبادل الخبرات ذات الصلة.

وأكدت توصيات هذا اللقاء، على ضرورة تعزيز شبكات الربط الكهربائي العربي القائمة وتقويتها، لتتمكن من استيعاب مشروعات الطاقة النووية المستقبلية ودعم الهيئة العربية للطاقة الذرية لتقوم بدورها في تعزيز البنى التحتية للدول العربية التي شرعت في بناء محطات نووية.

وبخصوص مجال المفاعلات النووية للبحوث والتدريب، شدد المنتدى على أهمية استخدام مفاعلات الأبحاث النووية كمراكز علمية وتكنولوجية للاستفادة منها، داعيا إلى إجراء البحوث والدراسات العلمية وإنتاج النظائر المشعة والإستفادة منها أيضا في إعداد الأطر البشرية العاملة مستقبلا في البرامج الوطنية لبناء محطات القوى وكذلك تقنيات وآليات نقل الوقود النووي والمواد المشعة، وإدارة الوقود المستهلك وإدارة النفايات المشعة ومعالجتها والتخلص منها.

وأكدت التوصيات، في ما يتعلق بدورة الوقود النووي، على حق البلدان العربية، في امتلاك تقنية دورة الوقود الأمامية والخلفية لضمان استدامة تزودها بهذه المادة الطاقية، مطالبة بإنشاء مراكز لتنمية الموارد البشرية والبحث العلمي في مجال استغلال المواد الخام، وتطوير الموارد الطبيعية، وتدريب وتأهيل العاملين في المجال الإشعاعي، ومعالجة النفايات المشعة وتجهيزها وتخزينها والتخلص منها.

وشارك في أشغال المنتدى، الذي نظمته على مدى ثلاثة أيام، الهيئة العربية للطاقة الذرية، والمجلس الوزاري العربي للكهرباء، والاتحاد العربي للكهرباء، مسؤولون وباحثون ورؤساء شركات ومؤسسات وهيئات ومراكز الأبحاث العاملة في مجال الطاقة بعدد من الدول العربية والأجنبية، وكذا منظمات عربية ودولية.

وتم خلال هذا اللقاء، مناقشة البرامج الوطنية في الدول العربية واستعداداتها لبناء محطات عربية مشتركة في إطار الاستراتيجية العربية للاستخدامات السلمية للطاقة النووية حتى العام 2020.

اقرأ أيضا