أحداثمهرجان أزهار الكرز.. في واشنطن، الربيع يكتسي حلة وردية

أحداث

USA Festival Cherry Blossom - M
06 May

مهرجان أزهار الكرز.. في واشنطن، الربيع يكتسي حلة وردية

(فاروق العلمي)
واشنطن –  بعد أشهر طويلة من البرد القارس والعواصف الثلجية والسماء الملبدة بالغيوم ، عانقت العاصمة الفيدرالية الأمريكية فصل الربيع الذي يرتبط لدى أهالي منطقة واشنطن الكبرى ، بالمهرجان السنوي لتفتح أزهار الكرز بألوانها الوردية الزاهية.

ودأبت العاصمة الأمريكية والمناطق المجاورة لها في (فرجينيا وميريلاند) على إقامة هذا الاحتفال بحلول فصل الربيع منذ سنة 1912 ، ففي هذه السنة أهدت الحكومة اليابانية العاصمة واشنطن ثلاثة آلاف شجيرة كرز تم غرسها بجوار نهر بوتاماك وعلى مقربة من النصب التذكاري للرئيس توماس جيفرسون.

وتحدد هيئة الحدائق الوطنية تاريخ إزهار شجيرات الكرز كل سنة، وهو اليوم الذي تكون فيه 70 بالمائة من الأزهار متفتحة. وتضمن برنامج المهرجان الذي استقطب هذه السنة 1,5 مليون زائر، عشرات الأنشطة الفنية والثقافية والترفيهية.

وخلال الأيام العشرة الأخيرة للمهرجان، بلغ مشهد أزهار الكرز المتفتحة ذروة الجمال مغريا عشاق وهواة فن التصوير الفوتوغرافي بالتوافد على منتزه “ناشيونال مول” والنصب التذكاري للرئيس طوماس جيفرسون الذي يقع على مقربة من البيت الأبيض.

وعند الغروب، يتنافس المصورون المجهزون بهواتفهم الذكية أو بكاميرات التصوير المتطورة لإيجاد المكان المناسب لتخليد مشاهد مذهلة تتقاطع فيها الألوان والظلال والتقاط صور لمناظر طبيعية فائقة الجمال.

ومن ضمن الفعاليات التي تستقطب آلاف الزوار من مختلف الأعمار خلال مهرجان تفتح أشجار الكرز “مسابقة الطائرات الورقية” التي تزين سماء منتزه “ناشيونال مول” بألوانها وأشكالها المختلفة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قالت مارغريت، أم أمريكية تحرص سنويا على اصطحاب ولديها اليافعين، “هذه هي اللحظة المفضلة بالنسبة لنا، فالأطفال يستعدون على مدى أسابيع لإطلاق الطائرات الورقية المزركشة التي قاموا بصنعها بعناية في المنزل”.

وفي الأيام الأخيرة من المهرجان ، أقفلت الشوارع المحيطة بمنتزه “ناشيونال مول” لفسح المجال أمام المسيرات الاستعراضية لملكات الجمال والمشاهير وطلاب المدارس الثانوية والعروض الراقصة والفرق الموسيقية.

وتعود فصول حكاية “مهرجان أشجار الكرز” إلى 27 مارس 1912 حين قامت السيدة الأمريكية الأولى هيلين تافت وزوجة السفير الياباني فيكونتيسة جيندو بزرع أول شتلتين من هذا النوع من الأزهار خلال احتفال بسيط تحول على مر السنين إلى تقليد سنوي ونقطة جذب بالعاصمة الأمريكية تستقطب آلاف الزوار من مختلف أنحاء العالم.

وعلى الرغم من أن هذا المهرجان الفريد من نوعه الذي يستمر إلى نحو أربعة أسابيع، قد تطور على مدار العقود الماضية ، إلا أنه يظل ترنيمة للصداقة بين الشعبين الأمريكي والياباني.

اقرأ أيضا