أخبارأحد أكبر المشاريع البيئية الذي يهم الغطاء الغابوي في التايلاند لايزال إنجازه بعيدا

أخبار

13 سبتمبر

أحد أكبر المشاريع البيئية الذي يهم الغطاء الغابوي في التايلاند لايزال إنجازه بعيدا

بانكوك – التايلاند : أعلن خبراء ومتخصصون تايلانديون أن أحد أكبر المشاريع البيئية في التايلاند والذي كان من المتوقع أن يرفع الغطاء الغابوي إلى 40 في المائة من مساحة البلاد، لايزال إنجازه بعيدا.

وبحسب إحصائيات المصلحة الملكية للغابات، فإن أهداف المشروع التي بدأت قبل عدة عقود لا تزال بعيدة عن التحقيق، والأسوأ من ذلك أن الغطاء الغابوي في بعض مناطق البلاد قد تراجع بالأحرى.

وكانت التايلاند تطمح إلى تحويل 40 في المائة من أراضيها إلى غابات خصبة : غابات برية تغطي 25 في المائة من مساحة البلاد وغابات تجارية (مخصصة لاستغلال الأخشاب) على 15 في المائة من الأراضي.

واعتبر متخصص خلال ندوة حول الموضوع أنه “لبلوغ هذا الهدف المتمثل في 40 في المائة، يجب تحويل 27 مليون من الأراضي إلى غابات وهذا يصعب تحقيقه”.

وبحسب أرقام رسمية، فإن الغطاء الغابوي في التايلاند ظل مستقرا نسبيا خلال الخمس سنوات الأخيرة بنسبة 31 إلى 32 في المائة من مساحة البلاد.

و في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الخميس :

الهند/بلاستيك

حثت جمعية مصنعي وبائعي البلاستيك في مقاطعة إيرود حكومة ولاية تاميل نادو (جنوب الهند) على إلغاء الحظر المفروض على المنتجات البلاستيكية.

وقال س . بابو رئيس جمعيات الصناعات الصغيرة بناميل نادو، الثلاثاء الماضي، إن الحظر الذي فرضته الحكومة المحلية على المواد البلاستيكية اعتبارا من فاتح يناير 2019 سيخلف أزيد من 100 ألف عامل دون شغل، بمن فيهم تجار ورجال أعمال.

وأضاف أن قرار الحظر كان قد فرض لمكافحة التلوث البيئي. لكن دراسة اجرتها الحكومة سنة 2017 توصلت إلى أن البلاستيك لا يمثل سوى 10 في المائة من النفايات.
إندونيسيا/مناخ
تغرق العاصمة الإندونيسية في الأرض بوتيرة مقلقة، إذ يتوقع خبراء أن منطقة جاكرتا الشمالية وسكانها البالغ عددهم 10 ملايين نسمة قد تغمرهم المياه بحلول سنة 2050، بفعل تأثير النشاط البشري والاحتباس الحراري.

وقال باحثون إن “المدينة تغوص بمعدل أسرع مرتين من متوسط المدن الساحلية، مشيرين إلى أن أكثر من نصف العاصمة الإندونيسية قد يصبح تحت مستوى سطح البحر بحلول سنة 2050.

واعتبر هيري أندرياس، الذي يدرس انخفاض الأرض في جزيرة جاكرتا لمدة 20 سنة لفائدة معهد باندونغ للتكنولوجيا، أن “هذه الظاهرة محسوسة جدا في شمال مدينة جاكرتا. ووفقا لتوقعاتنا، فإن 95 في المائة من شمال جاكرتا ستغمره المياه بحلول 2050”.

اقرأ أيضا