أخبارأخبار بيئية من العالم العربي

أخبار

20 يناير

أخبار بيئية من العالم العربي

لقاهرة –  أعادت أمس وزارة البيئة المصرية عددا من الصقور إلى وسطها الطبيعي في محافظة أسوان جنوب البلاد
و كان قد تم ضبط الصقور بحوزة أحد الصيادين قبل تهريها الى الخارج نظرا للقيمة العالية لهذه الانواع والتى يصل ثمن الواحد إلى نص مليون جنيه مصري ( الدولار الواحد يعادل حوالي 19 جنيها) وذلك خلال الحملة الموسعة لمكافحة الاتجار بالحياه البرية بأسوان .

////////////////////////

أبوظبي /تنطلق مع نهاية الشهر الحالي عمليات الإنشاء في المرحلة الثالثة من (مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية) بدبي بقدرة إنتاجية تبلغ 800 ميغاواط، وذلك عقب منح عقد الهندسة والمشتريات والإنشاءات للمشروع.
ووقع اختيار هيئة كهرباء ومياه دبي على الائتلاف الذي تقوده شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) في يونيو الماضي لتطوير أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم، عقب تقديم الائتلاف سعرا قياسيا جديدا لإنتاج الطاقة الشمسية بلغ 2.99 سنت أمريكي لكل كيلوواط/‏ ساعة.
وسيتم بناء المرحلة الثالثة من المجمع والممتدة على مساحة 16 كيلومترا مربعا على 3 مراحل، حيث من المتوقع إنجاز أول 200 ميغاواط في النصف الأول من 2018، ويلي ذلك تطوير 300 ميغاواط في العام التالي، ثم 300 ميغاواط الأخيرة في النصف الأول من 2020.

/////////////////////////

الرياض/ أقرت اللجنة العليا لحماية البيئة في السعودية مؤخرا خطتها التنفيذية لحماية البيئة، والتي تتضمن محاور عدة منها إدارة جودة الهواء، وإدارة النفايات، ومحور إدارة الموارد الطبيعية والتنوع الإحيائي، وإدارة موارد المياه والتربة، والإدارة البيئية والتنمية المستدامة، والتغير المناخي.
ويستهدف محور التغير المناخي مواجهة آثار ظاهرة التغير المناخي في العاصمة الرياض، بمشاركة جهات حكومية ومن القطاع الخاص، بما ينسجم مع الاشتراطات البيئية المتضمنة في الاتفاقيات الدولية لمكافحة تغير المناخ، وما تحمله من مخاطر تهدد السلامة البيئية.
وتتضمن برامج مواجهة تغيّر المناخ، تقييم آثار التغير المناخي في مدينة الرياض عبر دراسة اختلال الظروف المناخية المعتادة كالحرارة والرياح والأمطار على المدينة، وذلك بإعداد دراسة شاملة على الوضع الراهن والمستقبلي، ووضع برنامج زمني لقياس مدى انخفاض تلك الآثار.
كما تشمل برامج الحد من التغيرات المناخية، برنامجا لترشيد استهلاك الطاقة ورفع كفاءتها، والعمل على تحقيق الاستخدام الأمثل لموارد الطاقة ومنها الكهرباء والوقود بكافة أنواعه بغرض المحافظة على البيئة، وذلك عبر إجراء دراسة حول تزايد كمية الكربون في مدينة الرياض، وتفعيل برامج التوعية حول ذلك، وتطبيق برامج العزل الحراري وتطبيق تبريد المناطق، وغيرها.

////////////////////////////

الدوحة/ذكرت وزارة البلدية والبيئة القطرية ان مصالحها المختصة استطاعت،في اطار جهود الحفاظ على توازنات ونظافة المحيط البيئي والسلامة الصحية للمواطنين، أن تنفذ خلال السنة المنصرمة 18 الفا و614 طلبا لمكافحة الحشرات والقوارض .
وأوضحت، في تقرير نشرته مؤخرا على موقعها الإلكتروني، ان وحدة مكافحة الحشرات والقوارض ببلدية الدوحة نفذت 18 ألفا و614 طلبا، منها (17,648) طلبا لمكافحة الحشرات بمختلف أنواعها في المنازل، و(966) طلبا لمكافحة القوارض.
وأضافت أن الوحدة، وفي إطار حماية مكونات المحيط البيئي من الأضرار التي قد تتسبب فيها القوارض، نفذت 54 طلبا للمدارس و (78) طلبا لفائدة مباني إدارية تابعة للوزارات والهيئات الحكومية، إضافة إلى (136) طلبا لمكافحة الثعابين و(22) طلبا لمكافحة العقارب.
كما تمت المكافحة الدورية لأماكن توالد الحشرات والقوارض في سوق السمك والخضار ومصنع السماد ومصنع البلاستيك وسوق الأغنام والجمال وأيضا المكافحة الدورية للمنشآت الأخرى الحكومية والتي بلغ عددها (1344) عملية مكافحة، وكذلك الاشراف على مخازن الدولة للمواد التموينية للوقوف على كفاءة ومستوى عمليات التبخير لمكافحة الخنافس والسوس.

//////////////////////

عمان / أكد وزير البيئة الأردني، ياسين الخياط، أن الوزارة “معنية بالتوجه العالمي نحو التخلص التدريجي من الأكياس البلاستيكية الضارة بالبيئة والصحة العامة”.
وأشار الخياط، مؤخرا، في تصريح لصحيفة “الغد” إلى أن الوزارة “أخذت على عاتقها العمل على تنفيذ هذا التوجه الرامي إلى الانتهاء من استخدام هذا النوع من الأكياس، والاستعاضة عنها بالأكياس القابلة للتحلل وإعادة التدوير”.
وأضاف أن الوزارة طالبت من نقابات الصيادلة وتجار ومصدري الخضر والفواكه والمؤسسات الاستهلاكية والصيدليات الكبرى وغيرها، بالمبادرة لاستخدام الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل، لتكون “القدوة والنموذج”، بالشكل الذي ينعكس إيجابا على البيئة والصحة العامة، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا وضع حوافز ضريبية وجمركية على المواد الأولية التي تدخل في الصناعات البلاستيكية الآمنة صحيا، ومنحها للمؤسسة المستوفية للشروط المطلوبة.
كما ألزمت الوزارة المصانع بالتقيد بالمواصفة القياسية الأردنية الخاصة بإدارة الصحة العامة المتعلقة بإنتاج مواد التعبئة والتغليف للمواد الغذائية، وتعليمات استيراد وتداول المواد المعدة للتلامس مع الغذاء، وأي قواعد فنية وتعديلاتها الصادرة عن مؤسسة المواصفات والمقاييس في هذا الشأن.

اقرأ أيضا