أخبارأخبار بيئية من العالم العربي

أخبار

24 يناير

أخبار بيئية من العالم العربي

القاهرة – قال خالد فهمي، وزير البيئة المصري، إنه لا يمكن إهمال السياحة البيئية في مصر، خاصة أن 15 في المائة من مساحة مصر محميات طبيعية من الممكن أن يكون لها دور بارز في زيادة الدخل القومي وانعاش الاقتصاد المصري.
وأضاف فهمي ، في تصريح صحفي، أن الوزارة تلعب دورا في ما يتعلق بمناطق الاستشفاء العلاجي داخل المحميات الطبيعية، مطالبا بضرورة عمل جلسة استماع خاصة بالسياحة البيئية ومناقشة التحديات، مشيرا إلى أن تنفيذ المعايير البيئية في شأن توفير السياحة العلاجية يحتاج إلى التنسيق بين كافة المسؤولين.

/////////////////////////////

أبوظبي / شهدت إمارة دبي يوم أمس الاثنين تدشين محطة تعمل بالألواح الكهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بقدرة 315 كيلووات على سطح منشأة مجموعة (إيه بي بي) السويسرية في منطقة القوز الصناعية في دبي، وتعتبر إحدى أكبر أنظمة الطاقة الشمسية في المنطقة.

وسيتم استخدام الطاقة التي ستنتجها هذه المحطة في إمداد مكاتب الشركةºبالكهرباء وتصدير الفائض إلى شبكة هيئة كهرباء ومياه دبي، وذلك في إطار مبادرة “شمس دبي” الذكية التي أطلقتها هيئة، والتي تسمح لأصحاب المباني بتركيب ألواح كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وتقوم الهيئة بربطها مع شبكة الكهرباء في دبي، حيث يتم استخدام الطاقة التي يتم إنتاجها داخليا مع تحويل الفائض إلى شبكة الهيئة وإجراء مقاصة بين وحدات الطاقة الكهربائية المنتجة والمستهلكة.
///////////////////////////

نظمت هيئة البيئة ـ أبوظبي يوم أمس الاثنين حملة ” معا لتحسين جودة الهواء ” في منطقة (غابات السلامات)ºنظرا للدور التي تضطلع به في ضمان الاستدامة البيئية كونها موئلا للعديد من الأنواع النباتية المحلية مثل أشجار الغاف والسدر وعدد من أشجار السنط.

وتهدف الهيئة من خلال تنفيذها هذه الحملة، التي شارك فيها العشرات من تلاميذ المؤسسات التعليمية وعدد من المتطوعين،ºإلى نشر الوعي حول قضية تغير المناخ والأضرار الناجمة عن الممارسات اليومية التي أدت إلى الاحتباس الحراري الذي يقود إلى تفاقم هذه القضية، كما تسعى إلى توجيه الطلبة للمساهمة باتخاذ مواقف إيجابية من خلال تغيير الممارسة السلوكية والمشاركة الفاعلة وتعزيز ثقافة المسؤولية الاجتماعية والبيئية لدى الطلاب.

وتم خلال الحملة زراعةº50ºشتلة بهدف تحسين جودة الهواء حيث أن شجرة الغاف التي يصل عمرها إلىº10ºسنوات يمكنها أن تحتجز حوالي 34.65 كيلوغرام من ثاني أكسيد الكربون سنويا.
////////////////////////////

عمان / أقرت لجنة الصحة والبيئة النيابية (الأردن)، خلال اجتماعها مؤخرا، مشروع قانون حماية البيئة لسنة 2015، بعد أن أجرت تعديلات جوهرية على مواده.

وقال النائب إبراهيم بني هاني، الذي ترأس الاجتماع، إن القانون يروم المحافظة على عناصر البيئة ومكوناتها، والتنوع الحيوي فيها وتطويرها، ومنع تلوثها، والتقليل من الآثار السلبية الناجمة عن ممارسة الأنشطة الضارة فيها.

وأشار إلى أن مشروع القانون “يلزم المنشآت التي تمارس أنشطة ذات أثر بيئي بإصدار رخص بيئية وفقا لتصنيف هذه الأنشطة”، مضيفا أنه تم منح المفتش البيئي صفة الضابطة العدلية.

/////////////////////////
الدوحة/ نقلت وسائل إعلام محلية عن مواطنين قطريين اقتراحاتهم بأن تتولى شركة وقود، المتخصصة في تخزين وتسويق وتوزيع منتجات النفط والغاز ، العمل على زراعة أشجار البيئة القطرية حول محطاتها لتوزيع الوقود، مسجلين أن الشركة تتخذ من نباتات البيئة القطرية أسماء تجارية لمنتجاتها، مثل السدرة وكنار السمر والغاف والقرم والعوسج.

واعتبروا أنه يتعين على هذه الشركة أن تقوم بزراعة تلك النباتات بمحيط محطات توزيع المواد النفطية لتعريف المستهلكين بالنباتات القطرية والمساهمة في الحفاظ على البيئة وتوسيع البقعة الخضراء بالدولة.

وأشاروا إلى أن “معظم محطات الوقود المنتشرة في الدولة لا تحيطها الأشجار أو النباتات”، مقترحين “إنشاء حدائق صغيرة في محيط تلك المحطات بدلا من تركها أراضي جرداء”.

وتتخذ شركة وقود، وهي شركة مساهمة مدرجة في البورصة تأسست سنة 2002 والموزع الحصري داخل قطر لكافة منتجات الوقود ،كشعار لأنشطتها ما اعتبرته أحد أقوى رموز التراث القطري، وهي شجرة “السدرة، ممثلة للبيئة القطرية” والشمس كمصدر للطاقة، معتبرة في صدر موقعها الإلكتروني أن “شجرة السدرة بمثابة رمز التوطن في قطر وتعرف بصلابتها وقدراتها على تحدي الظروف الصعبة والازدهار في بيئة قطر الصحراوية القاسية بأقل قدر ممكن من الرعاية”.

اقرأ أيضا