أخبارأخبار بيئية من العالم العربي

أخبار

26 يناير

أخبار بيئية من العالم العربي

القاهرة – نفذت وزارة البيئة المصرية، من خلال الإدارة لمركزية لنوعية الهواء، المرحلة الأولى من تطوير نظام مستدام للإنذار المبكر  لملوثات الهواء، ليشمل كافة أنحاء الجمهورية.

واشتمل التطوير على شقين أساسيين، أحدهما خاص بالنواحي الفنية والتقنية، والآخر خاص بالعامل البشري وبناء القدرات، وجاء ذلك طبقا للأنظمة العالمية وبالاستفادة من تجارب الدول الأخرى ليتم تطبيقه للمرة الأولى بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأوضحت البيئة، في بيانٍ لها، أمس الأربعاء، أن الشق الفني تضمن دراسة وتحليل العوامل الجوية التي تساعد على تركيز الأتربة العالقة في الهواء، والتعرف على المناطق الأكثر عرضة لزيادة تركيز الملوثات، من خلال خرائط تفاعلية يتم ربطها بالموقع الإلكتروني لوزارة البيئة، لعرض مستويات التلوث في الأماكن المختلفة.

///////////////////////////
الدوحة/ أفادت وزارة البلدية والبيئة القطرية أن مصالحها بكل من إدارة الحماية والحياة الفطرية وإدارة الحدائق العامة قامت بتوزيع 800 شتلة برية على أصحاب  العزب (مزارع أو حظائر للمواشي) وأصحاب المخيمات الشتوية في البر، خاصة في ظل ما تعرفه هذه الفترة من السنة من إقبال على التخييم ضمن الفضاءات المفتوحة المخصصة لهذا الغرض.

وأوضحت، في بيان نشرته أمس الأربعاء على موقعها الإلكتروني، ان هذه الخطوة تندرج في إطار مبادرة “ازرعها” التي ستتواصل إلى غاية متم مارس القادم ، وذلك  بهدف تنمية الغطاء النباتي لدولة قطر من خلال تشجيع رواد البر من المخيمين وأصحاب العزب على زراعة الأشجار البرية القطرية.

وذكرت بانها كانت قد أعلنت مع انطلاقة موسم التخييم الشتوي لهذا العام عن إمكانية قيام كل صاحب مخيم بري بزراعة خمسة أشجار كحد أقصى، على أن تكون من الأشجار البرية القطرية كالغاف والسمر والقرط والسدر.

///////////////////////////

عمان / أكد وزير البيئة الأردني، ياسين الخياط، على حرص الوزارة على تعزيز التعاون مع كافة الهيئات ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في قطاع البيئة بالشكل الذي يحقق شراكة فاعلة في التصدي للمشاكل البيئية بمختلف أنواعها .

وشدد الخياط أول أمس خلال اجتماع مع الجمعيات البيئية على ضرورة تظافر جهود الجميع في العمل بروح الفريق الواحد لمواجهة آثار وتداعيات الواقع البيئي، مشيرا إلى أن الوزارة بدأت بنهج سياسة تكاملية تروم إقامة أفضل الشراكات مع مؤسسات المجتمع المدني وتحديدا في قطاع التوعية البيئية.

وأضاف في هذا الصدد أن الوزارة بادرت إلى إطلاق حملة توعية للحد من الإلقاء العشوائي للنفايات، وهو الجهد الذي يستلزم قيام الجمعيات البيئية بالمبادرة إلى إطلاق مبادرات تعزز البعد التوعوي، مشيرا إلى استعداد الوزارة لتقديم المشورة الفنية والعلمية وكل ما تحتاجه الجمعيات البيئية لإنجاح هذا التوجه الرامي إلى تغيير أنماط السلوك المجتمعي .
وأوضح الخياط أنه يجري العمل حاليا على استكمال التشريعات البيئية وخاصة المتعلقة بالنفايات بأنواعها وتشديد الرقابة البيئية لتكون رديفا للجهد المبذول للوصول إلى واقع متصالح مع البيئة، مضيفا في هذا الصدد أنه تم الإنتهاء من مناقشة مشروع قانون البيئة، وكذا إعداد مشروع قانون إطاري للنفايات وإعداد نظام استيراد وتداول الأكياس البلاستيكية .

////////////////////////

الرياض/ أكدت الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة عسير (جنوب غرب السعودية) أنه تم ضبط ومصادرة أكثر من 200 طن من الحطب المحلي المعد للبيع منذ مطلع العام الهجري الجاري، مشيرة إلى أنها شددت مراقبة منافذ البيع وفرض عقوبات مالية قاسية على بائعي الحطب إلى جانب مصادرة الحمولة تنفيذا لقانون المراعي والغابات بالمملكة.

وأوضحت أن هذه الغرامات تزيد على 5 آلاف ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال سعودي) للشجرة الواحدة التي يزيد طول ساقها عن مترين، فيما تزيد عقوبة قطع الشجيرات التي يقل طول ساقها عن المترين، بـألفي ريال للشجيرة، فيما تبلغ عقوبة من يتسبب في تدمير وتجريف التربة 200 ريال.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية استنادا إلى دراسات علمية، أن 120 ألف هكتار يتم تعريتها من الأشجار والشجيرات في المملكة كل عام، مشيرة إلى أن استخدام التقنيات الحديثة والتوسع في عمليات الاحتطاب نتيجة لزيادة الطلب على الفحم والحطب فاقم من حجم التدهور في الغطاء النباتي على نحو كبير.
ولفتت الانتباه إلى أن النباتات في المناطق الجافة تستغرق سنوات طويلة لتصل إلى أحجام تؤهلها لتصبح حطبا صالحا للاستخدام، مشيرة إلى أن إزالة الأشجار بشكل عشوائي يحرم الغطاء النباتي من مصدر هام للبذور.

اقرأ أيضا