أخبارأخبار بيئية من العالم عربي

أخبار

30 يناير

أخبار بيئية من العالم عربي

القاهرة – أوضح أحمد أبو السعود، رئيس جهاز شؤون البيئة في مصر، أنه في مطلع كل عام كان يشهد نهر النيل حالة تلوث كبيرة ومزرية فور بداية موسم حصاد قصب السكر ، وموسم عصير القصب، وذلك بسبب المخلفات الناتجة من عملية العصير، بالإضافة إلى مخلف مولاس القصب.

وأكد أبو السعود في تصريح صحفي ، أمس الأحد، أن الوزارة أحكمت السيطرة على مختلف الفروع الإقليمية بمحافظات الجمهورية، خاصة الصعيد موطن تمركز مصانع السكر.

///////////////////////
الدوحة/ سلطت وسائل إعلام محلية الضوء على مصنع التدوير الحديث بمنطقة مسيعيد (على بعد 50 كلم جنوب الدوحة) و الذي يندرج ضمن مساهمات القطاع الخاص، وذلك في سياق زيارة تفقدية قام بها مؤخرا لهذا المصنع وزير البلدية والبيئة للاطلاع على آلية ومراحل تدوير ومعالجة إطارات السيارات لإعادة إنتاج جديدة.

وأشارت إلى أن هذا المصنع يمثل أحد أوجه التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال الاشتغال على البيئة بقصد حمايتها وحفظ توازنها، وللمساهمة من خلالها في دورة الإنتاج وتحقيق التنمية المستدامة، وذلك بالاستفادة من النفايات وإدخالها في عمليات معالجة وتدوير دقيقة تنتهي بها الى تصنيع منتجات أخرى قابلة للدخول في دورة جديدة للاستهلاك، موضحة ان تعاون القطاعين في هذا المجال يتجلى في مد الوزارة للمصنع بمواد اشتغاله الأولية من إطارات وسيارات.

وخلال هذه الزيارة، التي استهدفت مقاربة واقع حال سلسلة التدوير والإنتاج بالمصنع، نقلت هذه المصادر الإعلامية عن المسؤول القطري تأكيده على ما تمثله الإطارات المهملة من ثروة هائلة بالإمكان الاستفادة منها، خصوصا في ظل استحضار أرقام تتحدث عن توصل جهات تجميع المهمل من هذا المنتج سنويا بأكثر من مليون إطار.
////////////////////////

الرياض/ تستضيف مدينة جدة السعودية من 3 أبريل المقبل إلى 5 منه، المنتدى الدولي السادس للبيئة والتنمية المستدامة الخليجي الذي تنظمه الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تحت شعار “نقل التكنولوجيا البيئية”.

وفي هذا الإطار، أوضح رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة خليل بن مصلح الثقفي، أن تنظيم هذا المنتدى، الذي يعد من أبرز المنتديات الدولية في مجال البيئة والتنمية المستدامة، يأتي في إطار الاهتمام الذي توليه القيادة السعودية لحماية البيئة والحفاظ على مواردها ودعم خطط التنمية المستدامة في المملكة.

وأشار إلى أن المنتدى يتناول قضايا بيئية مختلفة في جميع مجالات التكنولوجيا البيئية وكفاءة الطاقة وبرامج المحافظة عليها، بمشاركة مسؤولين في وزارات البيئة والغرف التجارية والصناعية بدول مجلس التعاون الخليجي، والقطاع الحكومي والخاص والمنظمات البيئية والإقليمية والدولي وأزيد من 200 خبير محلي وعالمي.
كما يشارك في المعرض الذي يقام على مساحة ثلاثة آلاف متر مربع، أكثر من 60 عارضا من القطاعات العامة والخاصة ذات العلاقة بالبيئة، إضافة إلى القطاعات الخاصة التي تخدم العمل البيئي في إطار المسؤولية الاجتماعية.

اقرأ أيضا