أخبارأخبار بيئية من شرق أوربا

أخبار

11 يناير

أخبار بيئية من شرق أوربا

وارسو –  تعتبر روسيا التي تعد واحدة من الدول الصناعية الكبرى أن التخلص من مشاكل البيئة هو أحد أبرز الأولويات الوطنية في الوقت الراهن.
وحسب العديد من الخبراء الروس فأن مسألة محاربة التلوث البيئي والحفاظ على البيئة تعتبر من أبرز القضايا التي تشغل بال الحكومة الروسية حيث تسعى إلى التخلص منها وإيجاد حلول عاجلة لها.

وأفادت عدد من التقارير الصادرة مؤخرا أنه يوجد 40 مليون مواطن روسي معرض لخطر التلوث البيئي، وتوجد 44 مدينة روسية ترزح تحت وطأة التلوث الصناعي والبيئي.

وحسب التقارير ذاتها، فإن لدى روسيا العديد من المشاكل في معظم الجوانب البيئية من أهمها مشكلة الغابات التي تتعرض للحرائق سنويا وإهمال مشاريع التشجير، ومشكلة الفضلات السامة والمخلفات النووية والمشعة وقضية التخلص منها، فضلا عن الإشكاليات المرتبطة بإنتاج الطاقة وتخزينها.

ويؤدي تفاقم هذه المشاكل وبطء التعاطي معها إلى تلويث الهواء والمياه والتربة، فضلا عن التسبب في كوارث طبيعية عالمية.

+++++++++++++

دعت وزارة البيئة اليونانية السكان الى الحرص على عدم الافراط في استخدام الكهرباء خلال فترة البرد القارس التي تمر منها البلاد حاليا وذلك للحفاظ على تزويد مستدام لمختلف مناطق البلاد.

ودعت الوزارة في بيان السكان الى الحرص خلال فترة الذروة ابتداء من السادسة مساء الى منتصف الليل على ترشيد استخدام الكهرباء، وعدم الإفراط في استخدام السخانات ووسائل التدفئة.

وأوضحت الوزارة أنها اعتمدت خططا لتنظيم استخدام الكهرباء لتفادي أية مشاكل تعرفها البلاد مع استمرار موجة البرد القارس حيث نزلت درجات الحرارة إلى ما دون 15 درجة مائوية في عدد من البلدات.

أغلقت المدارس يوم الثلاثاء في العاصمة اليونانية أثينا فيما عرفت حركة النقل اضطرابات قوية بفعل التساقطات الكثيفة للثلوج التي غطت المدينة وضواحيها فيما واصلت درجات الحرارة انخفاضها لمستويات قياسية.

كما حثت السلطات السكان على التقليل من تنقلاتهم لتفادي أي حوادث محتملة. وقررت بلدية المدينة فتح ثلاثة محطات ميترو الانفاق على مدار اليوم لاستقبال المشردين والاشخاص بدون مأوى.

++++++++++

قررت الحكومة اليونانية إرسال باخرة الى جزيرة ليسفوس لايواء قرابة 500 من اللاجئين المقيمين هناك في ظروف قاسية بسبب موجة البرد الشديد التي تعرفها الجزيرة.

وقالت السلطات إن الباخرة ستستقبل قرابة 500 لاجئ من الفئات الأكثر هشاشة، وستقدم لهم الحماية والوقاية الضرورية حيث تتوفر على الاسرة والاغطية اللازمة ووسائل التدفئة

++++++

تزدهر في منطقة شمال النمسا صناعة المعدات التكنلوجية للطاقات المتجددة بمختلف أنواعها وبالخصوص السخانات والالواح الشمسية والحرارية.

وتوجد بالمنطقة قرابة مائة شركة متخصصة في الفعالية الطاقة وتجهيزات الطاقات المتجددة، علاوة على مراكز للبحث العلمي في المجال .

اقرأ أيضا