أخبارأزمة الطاقة في جنوب إفريقيا على رأس الأولويات لعام 2020 (الرئيس رامافوزا)

أخبار

11 يناير

أزمة الطاقة في جنوب إفريقيا على رأس الأولويات لعام 2020 (الرئيس رامافوزا)

جوهانسبورغ – أكد رئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، أن مواجهة أزمة الطاقة الناجمة عن الصعوبات التي تعاني منها الشركة العمومية للكهرباء (إسكوم)، تتصدر أولويات البلاد لعام 2020.

وقال رامافوزا، في كلمة ألقاها في كيمبرلي (وسط البلاد)، بمناسبة الذكرى 108 لتأسيس المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم، إنه يجب على البلاد تسريع تنفيذ الاستراتيجية الجديدة التي تنطوي على إشراك الشركات الخاصة في إنتاج الكهرباء وإيجاد مصادر جديدة للطاقة.

وتعاني شركة الكهرباء الوطنية (إيسكوم)، من أزمة مالية حادة حيث تجاوزت ديونها 30 مليار دولار، مما دفعها إلى مباشرة عمليات انقطاع منتظمة للتيار الكهربائي، بسبب الضغط على قدراتها الإنتاجية التي تأثرت بتقادم محطاتها.
وأدت هذه الأزمة إلى تفاقم حالة عدم اليقين الاقتصادي، حيث تباطؤ النمو والبطالة التي تمس حوالي 30 في المائة من الساكنة النشيطة.

ومن أجل تحسين نجاعتها، تقرر تقسيم شركة الكهرباء العمومية إلى ثلاث شركات منفصلة دون خوصصتها، كما أكد ذلك الرئيس الذي يواجه ضغوطا كبيرة داخل حزبه الذي يقود البلاد منذ نهاية نظام الفصل العنصري في عام 1994.

وأعلن البنك الدولي مؤخرا أن توقعات النمو الاقتصادي لجنوب إفريقيا قد تم تعديلها إلى أقل من 1 في المائة بالنسبة للعام 2020، متأثرة بالصعوبات المتزايدة التي تواجهها البلاد لضمان استقرار إمدادات الكهرباء.

وقررت “إسكوم”، التي توفر 95 في المائة من احتياجات البلاد من الكهرباء، في دجنبر الماضي، رفع عمليات انقطاع التيار الكهربائي إلى المستوى السادس، وهو أعلى مستوى، مما أغرق البلاد في ظلام دامس.

ويهدد هذا الوضع، المقرون بالظرفية الاقتصادية العالمية غير المواتية، بشل الاقتصاد الذي يعاني في الأصل من الركود الذي طال أمده حيث لم يتجاوز معدل النمو 2 في المائة منذ عام 2013.

اقرأ أيضا