أخبار:أزيد من نصف الكهرباء البلغاري (55 في المائة) يتم إنتاجه انطلاقا من الوقود الأحفوري بلغاريا

أخبار

02 فبراير

:أزيد من نصف الكهرباء البلغاري (55 في المائة) يتم إنتاجه انطلاقا من الوقود الأحفوري بلغاريا

وارسو – لا يزال التنوع جزئيا في بلغاريا على اعتبار أن أزيد من نصف الكهرباء البلغاري (55 في المائة) يتم إنتاجه انطلاقا من الوقود الأحفوري، لاسيما القادم من روسيا.

وتمثل الطاقات المتجددة حوالي 12 في المائة من الباقة الطاقية في حين يتم تأمين الجزء المتبقي من الإنتاج عن طريق مفاعلين نوويين.

غير أن المفاعلين النوويين اللذين تبلغ طاقة كل واحد منهما 1000 ميغاواط، ويقعان بكوزلزدوي، يستعملان التكنولوجيا السوفياتية بنسبة 100 في المائة من اليورانيوم القادم من روسيا.

وتعتبر بلغاريا واحدة من خمس دول أوروبية تعتمد بشكل كلي على روسيا في الحصول على الوقود النووي، إلى جانب كل من فنلندا وجمهورية تشيك وهنغاريا وسلوفاكيا.

في ما يلي نشرة الأخبار البيئة لأوروبا الشرقية ليوم الخميس 2 فبراير 2017

النمسا/ تم تنفيذ أولى السياسات النمساوية للبحث في مجال الطاقة سنة 1974 من قبل وزارة العلوم والبحث الفيدرالية. ويتم تحديث هذه السياسات ومراجعتها على فترات وبشكل دوري.

وتتجلى نقاط قوة البحث الطاقي النمساوي في النجاعة الطاقية والطاقات المتجددة. وبالرغم من ميزانيات البحث العمومي التي تظل ضعيفة فإن الأبحاث في ميدان الطاقة المتجددة تحظى بأولوية كبيرة، حيث يعتبر الباحثون والمقاولات النمساوية من بين الرائدين عالميا في العديد من الميادين، لاسيما ما يتعلق بالطاقة الشمسية الحرارية والتدفئة بواسطة الكتلة الحيوية، ومضخات الحرارة.

وفي المقابل، توقف الخبراء عند بعض النواقص الموجودة، من بينها غياب البحث الأساسي، ونقص الدعم الحكومي للبحث مقارنة بدول أخرى، وقوة المنافسة الدولية في الطاقات المتجددة، في ظل ضعف السوق المحلي والافتقار إلى إطار بحثي كبير كما هو الحالي في باقي الدول.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-

شهدت العلامات الإيكولوجية في النمسا، التي تعتبر دولة صديقة للبيئة، ارتفاعا ملحوظا حيث نجد علامة (إف إس سي) على الألواح الخشبية التي هي نتاج تدبير مستدام للغابة، وشعار (أويكو تيكس) على الوسائد الخالية من المواد المضرة بالصحة. ومن بين المراجع في ميدان السياحة البيئة وجودة البيئة نجد بالخصوص:

– بيو أوستريا: يصل عدد أعضائها إلى 14 ألف عضو، وتعد أهم منظمة للفلاحة البيولوجية في أوروبا برمتها، وتخضع منتوجاتها لقواعد صارمة.

– بيوهوتيل: تكرم علامة “بيوهوتيل” مجهودات أصحاب الفنادق الذين يستوفون المعايير المحددة في مجال التنمية المستدامة ويقترحون أطباقا قوامها المنتوجات الطازجة الموسمية والمحلية، التي تأتت من فلاحة عضوية ومراقبة.

أمفيلتزيشن: (علامة إيكولوجية). منذ سنة 1990 تمنح الدولة شهادة “أمفيلتزيشن” لمقاولات وفنادق ومطاعم تتميز بممارساتها البيئية المسؤولة، واستعمال مواد طبيعية فضلا عن القدرة على التحكم في استهلاك الماء والتقليل من حجم النفايات.

اقرأ أيضا