أخبارأزيد من 13 ألف موقع أثري فى الولايات المتحدة قد تتعرض للتهديد بنهاية القرن الحالي بسبب ارتفاع…

أخبار

01 ديسمبر

أزيد من 13 ألف موقع أثري فى الولايات المتحدة قد تتعرض للتهديد بنهاية القرن الحالي بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر الناجم عن ذوبان الجليد القطبي (دراسة)

واشنطن – الولايات المتحدة الأمريكية: أفادت دراسة حديثة أن أزيد من 13 ألف موقع أثري وتاريخي فى الولايات المتحدة قد تتعرض للتهديد بنهاية القرن الحالي بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر الناجم عن ذوبان الجليد القطبي.

وحذرت الدراسة من أن ارتفاع مستوى المحيطات في السنوات القادمة نتيجة للاحترار العالمي سوف يدمر العديد من المواقع الأثرية والمباني والمقابر والمواقع الثقافية.

ويتوقع منجزو هذه الدراسة أن هذه المواقع المصنفة، التي أدرج ألف منها في السجل الوطني الأمريكي للمواقع التاريخية، يمكن أن تغمرها المياه بارتفاع متر واحد عن مستوى سطح البحر، إذا استمر منسوب المياه في الارتفاع بالوتيرة الحالية

وفي ما يلي نشرة  الأخبار  البيئية لأمريكا الشمالية ليوم الجمعة1 دجنبر 2017

++ بنما:

كشفت دراسة للهيئة الحضرية للتطهير ببنما أن البلد الكاريبي يخلف يوميا نحو 37ر4 طن من النفايات، يتم نقل 8ر57 في المائة منها إلى مطارح النفايات، في ينتهي المطاف بالباقي في الأنهار والشواطئ.

وأوضحت الدراسة أن نحو 83ر1 طن من النفايات تتجه يوميا نحو الأنهار والشواطئ بسبب سوء التخلص من القمامة من قبل البنميين وغياب سياسة حكومية ناجعة في المجال.

كما أظهرت الدراسة وجود 62 مطرحا قانونيا للتخلص من النفايات في المناطق الداخلية من البلاد، اثنتان منها فقط يسمحان بمعالجة النفايات، والباقي يوجد في الهواء الطلق، محذرة من الانعكاسات الخطيرة الصحية والبيئية لهذه المطارح، حيث تتسبب في تلوث الهواء والمياه الجوفية، وجلب القوارض والحشرات التي يمكن أن تنقل الأمراض المعدية والمميتة.

وحذرت الهيئة الحضرية للتطهير ببنما أيضا من أن العديد من الفيضانات التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة كانت بسبب اختناق المجاري المائية والأنهار بالقمامة.

وأوصت دراسة الهيئة بسن قوانين زجرية لمعاقبة التخلص غير القانوني من النفايات وتوفير الموارد اللازمة لمحاربة المطارح العشوائية ووضع خطط في المجال وتعزيز التربية البيئية بالمؤسسات التربوية.

/////////////////////////////////////////////

++كندا:

تلقت شركة “إنركيم ألبرتا بيوفيولز”وهي فرع لشركة إنركيم، ومقرها في مونريال، مبلغ 3,5 مليون دولار من حكومة كندا كجزء من مبادرة الابتكار الغربية (مبادرة إينو) من أجل إنجاز المرحلة النهائية لمرفق يحول النفايات الصلبة غير القابلة لإعادة التدوير إلى وقود حيوي ومواد كيميائية سائلة.

وستساعد هذه المنشأة الأولى من نوعها في العالم، مدينة إدمونتون على بلوغ هدفها المتمثل في إيجاد استعمال جديد للنفايات المنزلية التي يتم طمرها في المطرح البلدي.

/////////////////////////////////////////////

++المكسيك:

تم أمس الخميس افتتاح محطة جديدة لتوليد الكهرباء في شمال المكسيك كلف إنجازها استثمارات بقيمة 270 مليون دولار.

ووفقا للجنة الكهرباء الفيدرالية، فإن محطة توليد الكهرباء هذه، تبلغ طاقتها الانتاجية الاجمالية أزيد من 314 ميغاواط، منها 294 يتم توريدها إلى الإدارة الاتحادية و 20 ميجاوات المتبقية إلى سوق الكهرباء.

وقال مدير عام المنشأة ،خايمي هرنانديز، إن إنتاج هذه المحطة سيلبي الطلب على الكهرباء لنحو 40 بالمائة من سكان ولاية باخا كاليفورنيا.

اقرأ أيضا