أخبارأستراليا تجنبت التخلص من نحو 5ر1 مليار من الأكياس البلاستيكية في البيئة بعد قرار منع الاكياس…

أخبار

20 ديسمبر

أستراليا تجنبت التخلص من نحو 5ر1 مليار من الأكياس البلاستيكية في البيئة بعد قرار منع الاكياس البلاستيكية

– أستراليا/ بعد منع الأكياس البلاستيكية في الأسواق الممتازة في يوليوز الماضي، اعتبرت أستراليا أنها تجنبت التخلص من نحو 5ر1 مليار من الأكياس البلاستيكية في البيئة.

وبحسب جمعية أسترالية ،فانه بعد ثلاثة أشهر فقط من قرار السلسلتين الكبيرتين للسوقين الممتازين في أستراليا “وولورتس” و”كوليس” عدم اقتراح الأكياس البلاستيكية ذات الاستعمال الوحيد على زبائنها، قلصت أستراليا بنسبة 80 بالمئة استعمالها للأكياس البلاستيكية .

وأدى القرار ،الذي قوبل بنوع من التردد في البداية من قبل الزبائن، إلى نتائج جيدة، بحيث مكن من تجنب التخلص من 5ر1 مليار من الأكياس البلاستيكية في البيئة.

ولحد الآن، تبقى ولاية نيو ساوت ويلز ،ذات الكثافة السكانية الأكبر، وحدها التي لم تمنع بعد استعمال الأكياس البلاستيكية.

——————————-

– الصين/ تم مؤخرا رصد عدد من حيوانات الغزال الفأر، المهددة بالانقراض، في الغابة المطيرة بمقاطعة يوننان جنوب غربي الصين.

وأوضح مصدر من قسم إدارة محمية “شيشوانغباننا “الوطنية الطبيعية بالصين أن فريقا من الباحثين رصد في مطلع ربيع هذا العام،  هذا النوع من الثدييات الصغيرة في غابات ولاية “شيشوانغباننا” ذاتية الحكم لقومية داي، وذلك للمرة الأولى، بحيث التقطوا مقاطع فيديو عالية الوضوح لتلك الأنواع .

واستغرق الأمر من الباحثين أشهرا للتحقق والتثبت من أن ما رأوه كان الغزال الفأر الذي نادرا ما يُرى، وهو تقريبا بحجم الأرنب ويعد أصغر الثدييات ذوات الحوافر في العالم.

ويخضع الغزال الفأر لحماية وطنية من الدرجة الأولى في الصين، فضلا عن أنه مدرج من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة على قائمة الأنواع المعرضة لخطر الإنقراض.

————————

–  تشاركت بكين ومقاطعة خبى المجاورة لأول مرة لتقديم الذرة للطيور البرية التي هاجرت إلى موقع خزان قريب، حتى تتمكن من البقاء على قيد الحياة خلال فترات البرد ونقص الغذاء في فصل الشتاء الحالي، حسبما قالت سلطات الحياة البرية المحلية .

ويعد خزان قوانتينغ، الذى يقع على حدود المنطقتين، أحد الأماكن الرئيسية التى تتدفق عليها الطيور البرية فى فصل الشتاء فى شمالي الصين. وقد تم رصد ما يقرب من 10 آلاف طائر بري، معظمها من الكركي المتوج الرمادي، تأتي لأخذ قسط من الراحة في بداية فصل الشتاء.

وذكرت جمعية بكين للحياة البرية انه نظرا للطقس البارد والعدد الكبير من الطيور، ونقص الغذاء في الشتاء، قررت الجمعية المشاركة مع رابطة المحافظة على الحياة البرية في مقاطعة خبي وإدارة الغابات في محافظة هوايلاي لتوفير الغذاء الذي تحتاجه اسراب الكركي الرمادي المتوج.

وإستنادا إلى تحقيق أولي، تخطط الدوائر المعنية لإطعام الطيور كل ثلاثة أسابيع، فيما يتغير وقت التغذية حسب الطقس وعدد الطيور.

وأشارت الجمعية الى أنه تم توزيع 750 كيلوغراما من الذرة، وسيتم توفير 3000 كيلوغرام آخرى من الذرة في المستقبل.

اقرأ أيضا