أخبارأستراليا تلتزم بإبقاء القارة القطبية الجنوبية خالية من الأنشطة التعدينية والعسكرية

أخبار

12 يوليو

أستراليا تلتزم بإبقاء القارة القطبية الجنوبية خالية من الأنشطة التعدينية والعسكرية

كانبيرا – جددت أستراليا التزامها بإبقاء القارة القطبية الجنوبية خالية من الأنشطة العسكرية والتعدينية، وذلك بمناسبة الذكرى الستين للتوقيع الأولي على معاهدة القارة القطبية الجنوبية.

وتبنت حوالي 54 دولة، من بينها أستراليا، إعلان براغ أمس الخميس، الذي يتخذ مرجعيته من معاهدة القارة القطبية الجنوبية لعام 1959، متعهدة باحترام التزامات المعاهدة التي تشكل نموذجا فريدا في العالم للحكامة الدولية لمنطقة خاصة بالسلم والعلوم وحماية البيئة.

وتعهدت الدول الموقعة بتحسين التعاون بين الأعضاء وحماية البيئة الطبيعية للقارة القطبية الجنوبية والامتناع عن أي استغلال معدني في القارة.

والتأم أكثر من 370 من ممثلي وخبراء المجتمع المدني والمراقبين من المنظمات الدولية ببراغ في الفترة ما بين 2 و 11 من الشهر الجاري لمناقشة مواضيع أساسية، خاصة حماية البيئة في القارة القطبية الجنوبية، وتنظيم السياحة في القارة و التعاون العلمي.

وتقع القارة القطبية الجنوبية بأقصى جنوب الأرض حول القطب الجنوبي، ويحيط بها المحيط الأطلسي والمحيط الهندي والمحيط الهادي وبحري روس وويديل. وتشكل جوهر القطب الجنوبي الذي يضم أيضا الأجزاء البارزة من هضبة كيرغيلين وأيضا مناطق جزرية متصلة بدرجات متفاوتة بالصفيحة القطبية الجنوبية.

اقرأ أيضا