أخبارأنشطة مكثفة للسيد صلاح الدين مزوار على هامش الاجتماع الوزاري للدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة…

أخبار

26 سبتمبر

أنشطة مكثفة للسيد صلاح الدين مزوار على هامش الاجتماع الوزاري للدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بنيروبي

الرباط/26 ماي 2016/ومع/ عقد رئيس لجنة الإشراف على (كوب 22) ووزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد صلاح الدين مزوار، اليوم الخميس بنيروبي، سلسلة لقاءات مع الوزراء المكلفين بالبيئة بكل من النرويج وألمانيا وفنلندا وهولندا وبوركينا فاصو، علاوة على المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية السيد جون كلوس.

وقال السيد مزوار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذه اللقاءات، على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري للدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، إن هذه اللقاءات ركزت، بالأساس، على ضرورة العمل سويا من أجل تنفيذ اتفاق باريس، ولكن أيضا على مواكبة المبادرات التي اتخذها المغرب، والتي نعتبر من طرف الجميع ملموسة ومن شأنها إضفاء المصداقية على هذا الاتفاق وإعطاء معنى للدينامية التي تستفيد من الزخم الذي يطبع التوجه العام في الوقت الحالي”.

وأضاف “إننا اتفقنا على الحفاظ ومواصلة هذا التعاون”، مبرزا أن الوزراء الذين التقى بهم يمثلون دولا “ملتزمة ورائدة قدمت الشيء الكثير” في المنظومة البيئية، والتي تعتبر “فاعلة في مجال مكافحة التغيرات المناخية، ولكن أيضا من خلال دعم الاستثمارات والخبرات”.

وأشار السيد مزوار إلى أن الأسس التي وضعها المغرب ل(كوب22)، ومنها، على الخصوص، “تعزيز القدرات، ونقل التكنولوجيا، ووضع برنامج للتمويل السريع” هي بمثابة واجهات تنخرط فيها وتهتم بها هذه البلدان، وبالتالي يمكن أن تكون شريكة مهمة في هذه الدينامية”.

وبخصوص إفريقيا، قال رئيس لجنة الإشراف على (كوب22) إن بوركينافاصو تجسد الواقع الإفريقي، موضحا أنه “بالنسبة لكل ما يتعلق بالمبادرات المرتبطة بالفلاحة والأمن الغذائي والماء وإغناء التربة، وأيضا القضايا المرتبطة بالطاقة النظيفة، هي مواضيع تندرج في صلب إشكاليات وانتظارات الدول الإفريقية التي تقدر عاليا التزام المغرب بالمبادرات التي أعلن عنها لصالح القارة الإفريقية”.

يشار إلى أن السيد مزوار كان قد ألقى كلمة في افتتاح الاجتماع الوزاري للدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة.

وقد انطلقت أشغال الدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، يوم الاثنين الماضي، بمقر الأمم المتحدة في نيروبي، بحضور شخصيات رفيعة المستوى وأزيد من ألف 300 وفد، من بينها الوفد المغربي.

اقرأ أيضا