أخبارإحداث الغرفة الأرجنتينية للطاقة الشمسية الحرارية

أخبار

15 سبتمبر

إحداث الغرفة الأرجنتينية للطاقة الشمسية الحرارية

بوينوس أيرس – في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الجمعة 16 شتنبر 2017 :

*الارجنتين:

– تم مؤخرا إحداث الغرفة الأرجنتينية للطاقة الشمسية الحرارية، وهي خطوة تشكل دفعة قوية لقطاع الصناعة خاصة بالنسبة لمصنعي معدات الطاقة الشمسية الحرارية.

وتتمثل أهداف هذه الغرفة بالأساس، في وضع نظام تقني من شأنه تحديد القواعد الدنيا التي يجب توفرها في معدات الطاقة الشمسية المحلية والمستوردة مع المراعاة لمعايير الجودة.

وتشكل المبادرة تحديا واعدا لتكنولوجيا متجددة تنمو بوتيرة مستدامة في الارجنتين، كما تمثل فرصة مهمة لتطوير البيئة الإنتاجية المحلية، فضلا عن إيجاد حلول اجتماعية وطاقية.

**********************************************

*البيرو:

-دشن فنانون وناشطون بمنظمات بيئية حملة جمع توقيعات ورفعها إلى الرئيس البيروفي، بيدرو بابلو كوشينسكي، للمطالبة بمكافحة تلوث بحيرة تيتيكاكا، ووقف الأضرار الناجمة أساسا عن أنشطة التعدين وحماية السكان المتضررين.

وسيتم تسليم التوقيعات أيضا إلى حاكم إقليم “بونو”، خوان لوكي ماماني، وزير الإسكان والتعمير، إدمر تروخيو موري؛ وإلى السلطات الإقليمية.

وتعتبر بحيرة تيتيكاكا واحدة من أكثر البحيرات علوا في العالم، وتقع على الحدود بين البيرو و بوليفيا وتبلغ مساحتها 8300 كيلومتر مربع ويصب فيها أكثر من 25 نهرا.

*********************************************

*الشيلي:

-قام نائب كاتب الدولة في البيئة، خورخي كانالس، والكاتبة الإقليمية للبيئة بجهة لوس ريوس، كارلا بينيا، يوم الأربعاء الماضي، بتسليم شهادات إلى الأسر التي استفادت من برنامج استبدال الحطب بآلات التدفئة في مدينة فالديفيا، وسط الشيلي.

وسيتم على مدى الشهر الجاري تركيب جميع معدات التدفئة والبالغ عددها 265 في إطار هذا البرنامج الذي تموله وزارة البيئة.

وتعد هذه المبادرة، التي تدخل في إطار مخطط فالديفيا للحد من التلوث الهوائي، إلى استبدال الحطب بستة وعشرين ألف آلة تدفئة خلال 8 سنوات.

*******************************************

*البرازيل:

-انضمت البرازيل إلى برنامج “حياد تدهور الأراضي” على هامش مشاركتها في المؤتمر الثالث عشر للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، في أوردوس، بمنغوليا الداخلية بالصين.

وباعتبارها الدولة ال111 التي تنضم إلى هذا البرنامج، ستتمكن البرازيل من الحصول على اعتمادات مالية من الصناديق الدولية لتنفيذ سياستها الوطنية لمكافحة التصحر من خلال استراتيجية النهوض بالمناطق المتدهورة والتقليل من آثار التغيرات المناخية.

ويهدد التصحر مليار شخص في أكثر من 100 بلد، و حوالي 12 مليون هكتار من الأراضي تصبح سنويا غير صالحة للزراعة بسبب الجفاف كما أن التكاليف الاقتصادية للتصحر وتدهور الأراضي  تقدر ب 490 مليار دولار سنويا.

اقرأ أيضا