أخبارإدارة الحماية والحياة الفطرية تضبط 480 مخالفة بيئية خلال العام الماضي

أخبار

04 يناير

إدارة الحماية والحياة الفطرية تضبط 480 مخالفة بيئية خلال العام الماضي

الدوحة – أفادت وزارة البلدية والبيئة القطرية ممثلة بإدارة الحماية والحياة الفطرية بأنها ضبطت 480 مخالفة بيئية خلال العام الماضي، في إطار جهود الحد من المخالفات البيئية، وحماية البيئة ومواردها الطبيعية البرية والبحرية.

وأوضحت مديرية إدارة الحماية والحياة الفطرية، في تصريح صحفي عممته أمس الأربعاء، أن المخالفات البرية شملت من بين أشياء كثيرة ؛ رمي أو ترك مخلفات في غير أماكنها، وتجريف التربة، وتفريغ مياه المجاري والمياه غير الصالحة في الفضاءات المفتوحة، ونقل المواد الخطرة ك”الديزل أو البترول” واستعمال أجهزة لجذب الطيور واصطيادها على نحو غير مشروع ، ورعي الإبل في الأماكن غير المسموح بها، بينما تمثلت المخالفات البحرية في “الإفراط في الصيد، وحيازة شباك صيد محظورة الاستخدام، والعبث بالشعاب المرجانية الموطن الطبيعي لتكاثر الأسماك”، فضلا عن تجريف رمال الشواطئ بمعدات ثقيلة.

وذكرت المديرية، في هذا الصدد، بان دوريات قطاعية مختصة تواصل يقظتها على مدار الساعة وفي جميع أنحاء البلاد لضمان الحماية اللازمة للبيئة برا وبحرا ومراقبة مدى الالتزام بالاشتراطات البيئية المنصوص عليها قانونيا.

******************************

القاهرة/  قال رئيس الإدارة المركزية للتفتيش البيئي بوزارة البيئة المصرية، أحمد رخا، إن الوزارة تعمل على الحفاظ على نهر النيل وحمايته من التلوث.

ولفت المسؤول المصري، في تصريح صحفي، الى أن وزارة البيئة وضعت خطة تتضمن التفتيش بالمنشآت الصناعية المطلة على نهر النيل للتأكد من ملاءمة أوضاعها البيئية، مشيرا الى حرص الوزارة بمختلف الفروع الإقليمية بمحافظات مصر على رصد نوعية المياه والهواء للتأكد من جودتها.

وأكد رخا أنه سيتم خلال العام الجاري إحداث محطات لرصد المخالفات رصدا لحظيا للماء والهواء، ورصد نوعية المياه للتأكد من مطابقتها للمواصفات.

وأضاف أن الوزارة تسعى حاليا إلى وضع مجموعة من الخطط لمعالجة المخلفات الطبية، مشيرا إلى أن الخطة تتضمن أيضا قيام فروع الوزارة بالمحافظات بشن حملات تفتيشية على أماكن تدوير مخلفات المستشفيات ودور الرعاية الطبية.

ومن جانبها، أكدت رئيسة الإدارة المركزية للكوارث والأزمات البيئية بوزارة البيئة، كوثر حفنى، في تصريح مماثل، أن الإدارة تستعد لتكثيف ورشات العمل الخاصة بتدريب العاملين بجهاز البيئة على كيفية التصدي للكوارث البيئية وحوادث التلوث الزيتي والبترولي.

******************************

الرياض/ تحتضن مدينة الخبر (شرق السعودية) ملتقى ومعرض البيئة الصناعية الأول بالمنطقة الشرقية “بيئي1” تزامنا مع أسبوع البيئة الخليجي الذي سيقام ما بين 22 يناير الجاري و22 فبراير المقبل.

وفي هذا الإطار، قال رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، خليل بن مصلح الثقفي، إن الملتقى يأتي استجابة لمتطلبات تطوير البيئة في المملكة بما يسهم في مواكبة متطلبات رؤية المملكة 2030، وتحقيق أهدافها الاستراتيجية في المجال البيئي، مشيرا إلى أن البيئة الصناعية ينبغي أن تتوافق مع المعايير البيئية.

وأضاف أن الملتقى، الذي يشارك فيه نخبة من خبراء البيئة، يروم تعزيز الجهود لتطوير النشاط البيئي في المملكة، ويتطلع إلى تقديم رؤية وتوصيات منهجية تدعم المصانع والشركات في تحقيق السلامة البيئية، ورفع مستويات الوعي البيئي وسط منسوبيها.

******************************

دبي / وقعت وزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية، أول أمس الثلاثاء، اتفاقية تعاون مع جمعية الفجيرة الخيرية يُحدد بموجبها آلية التنسيق بين الطرفين في ما يتعلق بإجراءات حفظ وتوزيع الأسماك على الأسر المتعففة ضمن مبادرة “ثلاجة الأسماك” التي تم الإعلان عنها العام الماضي وسيتم تفعيلها ضمن مبادرات “عام زايد” خلال السنة الجارية.
وقع الاتفاقية سلطان عبدالله علوان وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة المساعد لقطاع المناطق وعلي بن عباد العبدولي المدير العام لجمعية الفجيرة الخيرية.

ونقلت وكالة الانباء الاماراتية عن سلطان علوان قوله إن اتفاقية التعاون تأتي ضمن استراتيجية الوزارة لتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية والعمل الخيري وتحقيق الاستغلال الأمثل للغذاء والحد من معدلات الهدر حيث تستهدف فائض الأسماك الذي يتبقى من الصيادين بعد عمليات البيع في أسواق السمك والتي يتم التخلص منها كنفايات.

واضاف ان الوزارة تتواصل مع هؤلاء الصيادين عن طريق جمعياتهم وتجمع هذا الفائض ويضاف إليه ما يتم مُصادرته عبر الجهات المختصة، وفقاً للتشريعات الجارية، ويعاد توزيعه بشكل سريع على الأسر المتعففة لتحقيق هدفين الأول توفير غذاء جيد لهم والثاني إيجاد مصدر دخل جديد لهذه الأسر عبر استخدام الأسماك في مشاريع صغيرة منزلية مثل إعداد الوجبات الجاهزة.

******************************

عمان/ نظمت الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة بالأردن، مؤخرا بالعقبة، ورشة حول دور الإدارة الملكية لحماية البيئة ومراقبة الأنظمة البيئية.

وتندرج هذه الورشة في إطار مشروع الاستخدام المستدام للنظم البيئية في الأردن، الذي تنفذه الجمعية بتمويل من الحكومة الألمانية وشراكة مع وزارة البيئة والوكالة الدولية للتعاون الدولي، وشاركت فيه 30 مؤسسة مدنية ورسمية وأمنية وقطاع خاص.

وأبرز رئيس قسم الإدارة الملكية لحماية البيئة في العقبة، الرائد نضال حتاملة، أهمية ودور الشرطة البيئية على المستويين الوطني والمحلي في حماية الأنظمة البيئية، فيما أكد المدير التنفيذي للجمعية الملكية إيهاب عيد التزام الجمعية بالعمل التشاركي بهدف حماية البيئة البحرية والحفاظ عليها لتكون خالية من التلوث وإيجاد مناطق جاذبة لسباحة الغوص.
ومن جانبه، أشار محمد الطواها، من الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، إلى أهم التحديات التي تواجه القطاع البيئي على المستوى العالمي ومنها قلة الموارد وتدهور الأراضي وندرة المياه، والازدياد المطرد في عدد السكان والاستخدام غير المستدام للموارد الطبيعية.

******************************

بيروت/ أكد ائتلاف إدارة النفايات اللبناني، في بيان عممه أمس الأربعاء، رفضه التام “لأي مساع لتوسيع المكبات البحرية” التي تدل، برأيه، على “الفشل الذريع في إعداد وتنفيذ خطط بيئية سليمة”، مشيرا إلى أن “العجلة في توسيع هذه المكبات البحرية وراءها هلع رسمي من عودة النفايات إلى الشوارع”.

وأضاف أن “التقصير والإهمال المتعمد في إدارة ملف النفايات الصلبة وعدم توسيع وتأهيل معامل الفرز والتسبيخ له طابع استثماري عقاري على حساب طبيعة لبنان وصحة شعبه، ويحمل المسؤولية الآنية والمستقبلية لكل من سهل وساهم واستفاد من ارتكاب هذه الجرائم البيئية”.

واعتبر أن “عدم إجراء دراسة أثر بيئي للمكبات البحرية والمراقبة الدورية لنوعية مياه البحر هو مخالفة واضحة وصريحة للقوانين البيئية اللبنانية”، معلنا عن “نيته الطعن بأي قرار لتوسيع المكبات البحرية بشتى الوسائل الممكنة ولدى كافة المراجع المختصة، محليا ودوليا”.

وأكد الائتلاف أنه “سيتابع عمله مع جهات بيئية تعنى بحماية الحياة البحرية لتوثيق كافة الجرائم البيئية المرتكبة”.

اقرأ أيضا