أخبارإطلاق مشروع “المساعدة على تسعير بيع الكربون وإرساء المساهمة الوطنية في هذا المجال بتونس

أخبار

émissions de CO2 dans le monde
18 يونيو

إطلاق مشروع “المساعدة على تسعير بيع الكربون وإرساء المساهمة الوطنية في هذا المجال بتونس

تونس – أطلقت تونس، مؤخرا مشروع “المساعدة على تسعير بيع الكربون وإرساء المساهمة الوطنية في هذا المجال”، مستفيدة من دعم مالي من البنك الدولي، وكذا من دعم فني من برنامج الأمم المتحدة للتنمية، على أن يتواصل تنفيذه الى حدود سنة 2020.

ويهدف هذا المشروع الى مساعدة تونس على وضع خارطة طريق لوضع نظام لضبط أسعار الكربون التي تعد أداة لمكافحة التغير المناخي يتضمن 3 آليات وفق بيانات قدمت خلال ورشة عمل انعقدت مؤخرا بتونس حول موضوع “تونس تستعد لإنشاء سوق الكربون”.

وتخطط تونس في إطار المساهمة الوطنية المحددة في مجال الكربون إلى تقليص كثافة الكربون في اقتصادها بنسبة 41 بالمائة ما بين 2010 و 2030 عبر التحفيز التشريعي والمالي، محليا، وكذلك النفاذ إلى التمويلات الدولية ومن بينها السوق العالمية للكربون.

وتتمثل الآليات الثلاث التي تتماشى مع الخصوصية التونسية في آلية أولى تكمن في فرض إتاوة الكربون لتمويل صندوق الانتقال الطاقي، وثانية تتعلق بإدراج نظام دفع قائم على نتائج الدعم المقدم لتطوير قطاع الكهرباء عبر الطاقات المتجددة، ووضع آلية ثالثة تقوم على اتفاق إرادي بين مصنعي الإسمنت والسلطات المحلية.

ويهدف المشروع الذي أحدثته الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية الى ضبط 3 قطاعات أساسية لوضع الآليات المتعلقة بتسعير الكربون وهي الطاقة و الكهرباء وقطاع الاسمنت.

وتحث الآليات المعتمدة لتسعير الكربون أكبر المساهمين في انبعاث الكربون على تقليص الانبعاثات من خلال تقليص استهلاك الطاقة أو اعتماد طاقات متجددة.

وتعرف سوق الكربون على أنها نظام لتبادل حصص انبعاث الغازات الدفيئة وتهدف الى تقليص هذه انبعاثات وخاصة ثنائي أكسيد الكربون المسؤول عن ارتفاع درجات الحرارة.

اقرأ أيضا