أخبارإعصار “مكونو” يضرب السواحل العمانية بشدة والسلطات تجلي آلاف السكان

أخبار

26 مايو

إعصار “مكونو” يضرب السواحل العمانية بشدة والسلطات تجلي آلاف السكان

مسقط – أجلت السلطات العمانية آلاف السكان من المناطق الساحلية جراء الإعصار مكونو، في وقت وصلت فيه سرعة الرياح إلى 170 كلم في الساعة، وسط تساقط لأمطار غزيرة في المناطق الساحلية.

وأعلنت أجهزة الدفاع المدني العمانية، اليوم السبت، عن إجلاء 10 آلاف شخص من المدارس والمباني الحكومية وخاصة في مدينة صلالة التي يبلغ عدد سكانها 200 ألف نسمة.

وحثت السلطات المواطنين على البقاء في منازلهم.

وأدت الرياح العاتية إلى تشكل أمواج بارتفاع 12 مترا.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية العمانية في بيان إن “آخر الرصدات توضح تطور الحالة المدارية إلى إعصار من الدرجة الثانية” مع رياح شديدة السرعة.

وأشارت إلى “استمرار هطول الأمطار المتفاوتة الغزارة على محافظتي ظفار والوسطى مصحوبة برياح شديدة السرعة”.

وأدى الاعصار مكونو الذي ضرب، أمس الجمعة، جنوب سلطنة عمان مصحوبا برياح عاتية إلى وفاة طفلة بعمر 12 عاما، غداة تسببه بأضرار هائلة في جزيرة سقطرى اليمنية في المحيط الهندي.

وأعلنت شرطة عمان وفاة طفلة تبلغ 12 عاما متأثرة بجروحها جراء اصطدامها بجدار منزل بسبب قوة الرياح المصاحبة للإعصار.

وقررت الهيئة العامة للطيران المدني، أول أمس الخميس، إغلاق مطار صلالة أمام حركة الطيران اعتبارا من منتصف ليلة الخميس-الجمعة ولمدة 24 ساعة قابلة للتمديد وفقا للتطورات.

وكان اعصار غونو قد ضرب سلطنة عمان سنة 2007 متسببا بوفاة 49 شخصا على الأقل وأضرار قدرت قيمتها حينئذ ب 3,9 مليار دولار.

وفي جزيرة سقطرى اليمنية بالمحيط الهندي، اعتبر 19 شخصا على الأقل، اول أمس، في عداد المفقودين بعد أن ضرب الإعصار الجزيرة، وتسبب في سيول قوية وأضرار مادية.

وقال وزير الثروة السمكية في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا فهد كفاين، في تصريح صحفي، إن 14 من أصل المفقودين الـ19 هم بحارة هنود كانوا في ميناء الجزيرة عندما ضربها الإعصار.

وأضاف أن السلطات عثرت على جثامين خمسة يمنيين وهنديين ولا تزال تبحث عن 12 مفقودا.

وأشار كفاين إلى أن ألف عائلة تم إجلاؤها بعد أن تضررت منازلها جراء السيول.

وتقررت إقامة 11 مركز إغاثة في سقطرى لتقديم المأوى للأشخاص الذين أجبروا على إخلاء منازلهم.

اقرأ أيضا