أخبارإعلان مراكش.. الزخم العالمي اتجاه التغيرات المناخية لا رجعة فيه

أخبار

01 نوفمبر

إعلان مراكش.. الزخم العالمي اتجاه التغيرات المناخية لا رجعة فيه

بون فاتح نونبر 2017 (ومع) أكد إعلان مراكش الذي توج أعمال الدورة ال22 لمؤتمر الاطراف في الاتفاقية الاطار للامم المتحدة بشأن التغيرات المناخية (7-18 نونبر 2016)، ان الزخم العالمي اتجاه التغيرات المناخية لا رجعة فيه، مما يمهد الطريق لمؤتمر كوب 23 المقرر ما بين 6 و17 نونبر ببون بالمانيا.

كما شكل الاعلان  نقلة نحو مرحلة جديدة من التنفيذ والعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة، منبها الى أن “درجة حرارة المناخ آخذة في الارتفاع بوتيرة مقلقة وغير مسبوقة ” مما يتعين معه اتخاذ تدابير آنية لمواجهتها.

وجاء في الاعلان أن الزخم العالمي المنقطع النظير لم تساهم فيه الحكومات فقط، بل ساهم فيه كذلك العلم والأعمال والعمل العالمي في مختلف الأصعدة.

وأبرز رؤساء الدول والوفود المشاركة في كوب 22 ، في هذا الاعلان أن مهمتهم الآن “تتمثل في اغتنام هذا الزخم بشكل جماعي للمضي قدما نحو خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري وتعزيز جهود التكيف، لذلك، ينبغي الاستفادة ودعم خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وأهداف التنمية المستدامة”.

ودعوا إلى التزام سياسي على أعلى مستوى لمواجهة التغير المناخي، باعتباره أولوية مستعجلة، مؤكدين على تضامن أكبر مع الدول الأكثر عرضة لآثار التغير المناخي وعلى ضرورة دعم الجهود الرامية إلى تعزيز قدراتها على التكيف وعلى الصمود وخفض هشاشتها.

كما دعا الاعلان جميع الأطراف إلى تعزيز جهود القضاء على الفقر وضمان الأمن الغذائي واتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة التحديات التي يطرحها التغير المناخي على الفلاحة.

وأوصى بالعمل المستعجل ورفع سقف الطموحات وتعزيز التعاون من أجل ردم الهوة بين مسارات الانبعاثات الحالية والطريق الضروري لتحقيق الأهداف المناخية الطويلة الأمد لاتفاق باريس.

وحث على الرفع من حجم وتدفق وولوج التمويل الخاص بالمشاريع المناخية بالإضافة إلى تعزيز القدرات والتكنولوجيا بما في ذلك نقلها من الدول المتقدمة إلى الدول النامية.

وفي هذا الاطار، جددت الدول المتقدمة التأكيد على هدف تعبئة 100 مليار دولار مع الدعوة إلى المزيد من العمل المناخي والدعم، قبل حلول 2020، مع الأخذ في عين الاعتبار الاحتياجات والظروف الخاصة للدول النامية، والدول الأقل نموا خاصة تلك الأكثر عرضة للآثار الكارثية للتغير المناخي.

كما دعا الاعلان جميع الفاعلين غير الدوليين إلى الانخراط من أجل عمل وتعبئة آنية وطموحة، والاستفادة من المنجزات المهمة، بما في ذلك العديد من المبادرات ومنها شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل، التي أطلقت بمراكش

اقرأ أيضا