أخبارإعلان 275 بلدية فرنسية تأثرت بالفيضانات كمناطق تعرضت لكارثة طبيعية

أخبار

15 فبراير

إعلان 275 بلدية فرنسية تأثرت بالفيضانات كمناطق تعرضت لكارثة طبيعية

باريس – ذكرت الحكومة في بيان ان 275 بلدية فرنسية، تأثرت بالفيضانات التي بدأت في اواخر يناير، سيتم الاعتراف بها كمناطق تعرضت لكارثة طبيعية وستكون جزءا من التضامن الوطني في هذا المجال.

واضاف المصدر نفسه انه تمت تعبئة خدمات الخبراء لتحديد البلديات التي اجتاحتها الفيضانات ، مشيرا الى ان هذا الاجراء العاجل سمح بالحصول دون تأخير على قرارات مواتية عندما تكون عناصر التقدير متاحة على الفور.

وأكدت الحكومة أن الأولوية الآن هي العودة إلى الحياة الطبيعية، واستئناف النقل العام والحركة النهرية، ودعم الجهات الفاعلة المتضررة من الفيضانات، سواء كانوا أفرادا أو مشاريعا أو مجتمعات محلية.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدريد /  تم اختيار مجموعة تضم سبعة من أشجار ( الدردار ) تعود إلى حقبة زمنية قديمة كانت قد نجت من وباء أدى إلى القضاء على أزيد من مليون شجرة في إسبانيا لتكون هي المرشحة الإسبانية لمسابقة ” شجرة السنة الأوربية ” وذلك في أعقاب تصويت تم على الصعيد الوطني .

وتمكنت هذه المجموعة من الأشجار التي تقع على بعد 11 كلم من مقاطعة ( كابيسا ديل البوي ) بإقليم باداخوس من احتلال المرتبة الأولى في هذا التصويت الذي شمل مختلف التراب الإسباني بحصولها على 11 ألف و 711 صوتا .

وتشكل هذه الأشجار التي أعلنتها الحكومة المحلية للجهة التي تقع فيها سنة 2005 ( أشجارا فريدة ) جزء من فضاء ( لا سيرينا ) الذي يعد واحدا من المناطق الطبيعية في جهة ( إكستريمادورا ) والمنضوية تحت لواء الشبكة الأوربية للمحميات الطبيعية ( ناتورا 2000).

وسيستمر التصويت حول انتقاء الأشجار التي سيتم اختيارها ضمن مسابقة ( شجرة السنة الأوربية ) حتى نهاية الشهر الجاري بينما سيتم الإعلان عن النتيجة في حفل توزيع الجوائز المقرر عقده في 21 مارس في بروكسيل .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

-/ تم مؤخرا إطلاق مشروع ( ألكالا إكو إنيرجياس ) الذي يروم خفض انبعاثات الغازات الدفيئة في مدينة ( ألكالا دي هيناريس ) التابعة لمنطقة مدريد وذلك بعد التوقيع على اتفاق بين المكتب الإسباني للتغيرات المناخية وشركة (ألكالا ديستريكت هياتينغ).

ويهدف هذا المشروع الذي حصل على شارة ( مشروع المناخ ) من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتغذية والبيئة الإسبانية إلى خفض أكثر من 84 ألف طن من انبعاثات الغازات الدفيئة بدعم ومساعدة من السلطات العمومية التي خصصت منحة في حدود 7 ر 9 أورو للطن الواحد من هذه الانبعاثات وذلك على مدى السنوات الأربع المقبلة .

وتسعى هذه المبادرة بالأساس إلى نقل النموذج الطاقي في هذه المدينة على المدى المتوسط من الارتكاز على الوقود الأحفوري إلى التحول نحو استخدام الطاقات المتجددة .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

روما/ أطلقت منظمة الأغذية و الزراعة للأمم المتحدة (الفاو) “منصة مدارس المزارعين الحقلية العالمية” بالتعاون مع أكثر من 15 منظمة شريكة لتيسير الوصول إلى أفضل الممارسات والخبرات المحددة ورفع التحديات المعقدة التي يواجهها القطاع الفلاحي.

وأوضحت المنظمة أن الهدف من هذه المنصة، التي تعد الأولى من بين سبع منتجات جديدة للمعارف العالمية لتعزيز الزراعة المستدامة، يتمثل في تعزيز جودة مدارس المزارعين الحقلية في الوقت الذي تستعد فيه هذه المدارس لعمليات توسع سريعة ، مضيفة أن المنصة تتضمن مكتبة تشتمل على الموارد الرئيسية، ومعلومات عن الخبراء متاحة على الانترنت، وخدمة أخبار ودراسات عالمية لمختصين من أكثر من 100 دولة.

وفي هذا السياق،  قال كلايتون كامبانهولا، رئيس البرنامج الاستراتيجي ل(لفاو) “من أجل الزراعة المستدامة” أن منتجات المعرفة العالمية تهدف إلى تشجيع الابتكار ودعم البلدان في جهودها الرامية إلى تعزيز إنتاج المحاصيل والثروة الحيوانية والغابات ومصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية بطرق تحسن إدارة الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي الزراعي و الدخل وسبل العيش والتكيف مع تغير المناخ”.

وحسب المنظمة فإن أي مدرسة مزارعين حقلية تتكون نموذجية من نحو 30 مزارعا ومدرس يجتمعون بانتظام طوال الموسم الفلاحي لتحديد المشاكل المشتركة وإيجاد حلول فيما يخص الإنتاج الزراعي من خلال تبادل المعلومات، مما يسمح بتطوير العديد من المهارات الاجتماعية والفنية المبتكرة.

ويوجد في أفريقيا لوحدها 70 مشروع مدرسة مزارعين حقلية، إضافة إلى أزيد من 12 مليون “خريج” من هذه المدارس في جميع أنحاء العالم.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لشبونة / يقوم الحرس الوطني الجمهوري (الدرك)، في جميع أنحاء الأراضي البرتغالية، من يوم الاثنين 15 يناير وحتى 15 مارس، من خلال دائرة حماية الطبيعة والبيئة (سيبنا)، بسلسة من الحملات للتحسيس بمشكلة حرائق الغابات.

وتهدف هذه المبادرة إلى لفت الانتباه إلى أهمية الإجراءات الوقائية التي ينبغي اتخاذها في هذا الوقت من السنة، بما في ذلك استخدام النار وتنظيف وإزالة الأعشاب الضارة، والحفاظ على أشرطة الإدارة. للحد من عدد الحرائق وتخفيف مخاطر حرائق الغابات.

اقرأ أيضا