أخبارإندونيسيا..أعداد قردة الأورانج أوتان بدأت في التراجع بشكل سريع

أخبار

29 نوفمبر

إندونيسيا..أعداد قردة الأورانج أوتان بدأت في التراجع بشكل سريع

جاكارتا – ذكرت المجلة العلمية ” كورينت بيولوجي ” مؤخرا ان أعداد قردة الأورانج أوتان بدأت في التراجع بشكل سريع فوق التراب الإندونيسي.

وانتقد فريق من الباحثين الطرق غير الملائمة لتقييم تأثير الأنشطة البشرية على الحياة البرية ،وطلب من السلطات الاندونيسية بأن تتخد وتستخدم تدابير علمية عقلانية من اجل ضمان إعطاء احصاءات موثوقة بشأن هذه الحيوانات.

وكان تقرير للحكومة الاندونيسية صدر مؤخرا قد ذكر بأن عدد قردة الأورانج أوتان ارتفع بأزيد من 10 بالمئة ما بين2015و 2017.

—————— —

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الخميس..
– الصين/ذكر مركز “خنغداوخزي” لتربية الحيوانات السنورية بمقاطعة هيلونغجيانغ بشمال شرقي الصين، بأنه شهد ولادة 98 شبلا جديدا للنمور السيبيرية المهددة بالانقراض، والتي تعد أكبر النمور حجماً.

ومع ولادة الأشبال الجديدة، تجاوز إجمالي عدد النمور السيبيرية الألف نمر في القاعدة المدكورة التي تعتبر الأكبر عالمياً لتربية هذا النوع من القطط البرية الكبيرة النادرة.

وأقام المركز حديقتي غابات للنمور السيبيرية في مدينة هاربين حاضرة المقاطعة وفي مدينة مودانجيانغ .

وتتم رعاية الأشبال حديثة الولادة، بحيث يتم تغذيتها ووزنها ومراقبة درجات الحرارة لها ،بالإضافة إلى تنظيف الحضانة والحفاظ على تهويتها.

وتعتبر النمور السيبيرية واحدة من أكثر الأنواع المهددة بالانقراض في العالم، إذ تعيش في شمال شرقي الصين وشرق روسيا بشكل رئيسي.

———————–
– تايلاند/ عارضت الساكنة المحلية على طول ضفتي نهر ميكونغ بشيان راي بشدة مشروعا صينيا على هذا النهر بسبب تأثيره على مجرى المياه التي تشكل المورد الرئيسي لحياة ملايين الأشخاص.

ورفض سكان شيان راي المشاركة في استشارة عامة بخصوص المشروع الصيني،مؤكدة بذلك رفضها القاطع لهذا المشروع.

وتعتزم الصين ،عبر القيام بأعمال كبرى، إزالة عدة منحدرات سريعة للنهر على مستوى لاوس لتمكين ملاحة نهرية هامة جدا تربط الاقليم الصيني جينغونغ بإقليم لوانغ برابنغ بلاوس.

ويخشى السكان على طول نهر ميكونغ في تايلاند ان يؤثر المشروع على النظام البيئي الهش للنهر وعلى وسائل عيشهم.

———————–
– الفيتنام / قام إقليم كوانغ تري بالفتنام بزرع أزيد من 7200 هكتار من الغابات و7ر2 مليون من الأشجار ،وهو أعلى رقم يسجل حتى الآن.

كما عهدت السلطات بالاقليم بنحو 93 ألف هكتارا من الغابات لمنظمات وخواص لحمايتها والمساهمة بالتالي في الحفاظ على الغطاء الغابوي بالاقليم بنسبة أزيد من 50 بالمئة.

وتتوفر مقاطعة فينه ليته على أكبر مساحة من الغابات المزروعة في الإقليم بنحو 1500 هكتار من الغابات وأزيد من 800 الف من الأشجار بنسبة تغطية تبلغ 52 بالمئة.

اقرأ أيضا