أخبارإنشاء فريق لتطوير تقنيات إنتاج الطحالب في المملكة العربية السعودية

أخبار

27 أبريل

إنشاء فريق لتطوير تقنيات إنتاج الطحالب في المملكة العربية السعودية

 الرياض/ تعتزم وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية إحداث فريق تأسيس لتطوير تقنيات إنتاج الطحالب في المملكة، في إطار الجهود الرامية إلى تنمية وحماية الثروات المائية الحية في المياه الإقليمية للمملكة وتشجيع العمل في قطاعاتها.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للثروة السمكية أحمد العيادة، قوله إن توجه الوزارة إلى الاستثمار في مجال بحوث وإنتاج الطحالب البحرية في المملكة يأتي ضمن سعيها للمحافظة على الموارد الطبيعية في البلاد، في رحلة بحوث ودراسات استمرت مدة 4 سنوات على البيئة السعودية.

وأكد أن الوزارة ماضية في مشروعات استزراع الطحالب في المملكة بوصفها قاعدة للموارد المتجددة، وسعيا لتحقيق الاستدامة في صناعة الأعلاف في المملكة باستخدام مياه البحر، إضافة إلى تقليل تكاليف أعلاف الأحياء المائية المستزرعة، وتحسين جودة الأعلاف المستخدمة في كافة القطاعات الزراعية.

//////////////////

وفي مايلي أخبار بيئية من العالم العربي ليوم الخميس 27 فبراير 2017 ..

القاهرة – كشف تقرير رسمي لوزارة البيئة تفاصيل الخطة المستقبلية لإنشاء 14 محمية طبيعية جديدة في مصر، لتوفير الحماية للموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي وللحفاظ على الاتزان البيئي، لتنضم إلى المحميات القائمة والتي يصل عددها إلى 30 محمية بنسبة تزيد على 15 في المائة من إجمالي مساحة مصر، والمخطط تطويرها مستقبلاي، حيث سيتم البدء في تطوير ثلاث محميات كمرحلة أولى.

ولفت التقرير، إلى أن فكرة إعلان ما يسمى بالمحميات الطبيعية تعكس جمال الطبيعية كعنصر من الموارد الطبيعية، ولصيانة تلك الموارد فقد صدر القانون رقم 102 لسنة 1983 في شأن المحميات الطبيعية، ثم صدر القانون رقم 4 لسنة 1994 بإصدار قانون في شأن حماية البيئة، ليكون مؤيدا لما جاء بالقانون رقم 102 لسنة 1983.

//////////////////////////

الدوحة/ أكد رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء”، عيسى بن هلال الكواري، خلال الاحتفالية السنوية الخامسة للبرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد” التي نظمت مؤخرا، أن البرنامج الوطني “ترشيد” وخلال مدة الخمس سنوات من اعتماده، مكن من توفير قرابة أربعة مليارات ريال (دولار أمريكي واحد يعادل 3.6402 ريال قطري)..

وأوضح، خلال هذه الاحتفالية التي شهدت أيضا تدشين حديقة “كهرماء للتوعية”، أن البرنامج مكن، منذ انطلاقه في 2012 الى غاية دجنبر 2016 ، من خفض معدل استهلاك الفرد من الكهرباء بنسبة 18 في المائة ومعدل استهلاكه للماء ب 20 في المائة حتى متم 2016، وفي ركاب ذلك تم تخفيض الانبعاثات الكربونية الضارة وتحسين البيئة.

وأضاف المسؤول القطري أن الطموح أن يتم في المرحلة الثانية من البرنامج تخفيض معدل استهلاك الفرد من الكهرباء بحوالي 8 في المائة ومن المياه بحوالي 15 في المائة خلال الستة أعوام المقبلة الى غاية 2022 بالإضافة الى ما تم تحقيقه حتى الآن.

ولفت الانتباه الى أن “كهرماء” من خلال برنامج “ترشيد 22″، أحد مشاريع البرنامج الوطني “ترشيد”، قامت بالتعاون مع لجنة الإرث والمشاريع ووزارة التعليم والتعليم العالي، بتركيب الألواح الشمسية بالمدارس الفائزة بمرحلة المشروع الأولى، كما شرعت بتزويد 260 مدرسة اعتبارا من العام الحالي والى غاية 2022 بالسخانات الشمسية.

/////////////////////////

عمان / أكد وزير المياه والري الأردني، حازم الناصر، الأردن وبرغم تراجع المصادر المائية وازدياد أعداد المستخدمين بعد أزمة اللجوء السوري، “نجح في اجتراح معادلة إدارة مائية فاعلة تمكنت من التعامل مع الواقع المائي بكفاءة عالية”.

وأشار خلال مشاركته في اجتماع إعلان البيان الوزاري لأجندة المياه لدول الاتحاد من أجل المتوسط الذي استضافته أمس مدينة فاليتا بمالطا لوضع جدول أعمال للمياه من أجل المتوسط وتعزيز التعاون الإقليمي في هذا المجال، إلى أن الأردن يعتبر من أكثر دول حوض المتوسط والعالم فقرا في المياه، ما وضع إدارة القطاع أمام تحديات جسام، حيث تولي المملكة المياه أولوية وطنية من خلال وضع الحلول والبدائل والبحث عن مصادر بديلة تقليدية وغير تقليدية على المستوى الآني والمتوسط والبعيد (…).

/////////////////////

المنامة/ توصلت طالبة بحرينية إلى ابتكار جهاز لتنقية الهواء، تم تطبيقه بنجاح كمرحلة أولى في غرفة التمريض بالمؤسسة التعليمية التي تدرس بها.

وأوضحت الطالبة جويرية الصديقي، أنها تحفزت لهذا الاختراع مراعاة لظروف زميلة لها من ذوي الاحتياجات الخاصة، وغيرها من الطالبات اللاتي يتأثرن سلبا بأي نسبة تلوث في الجو، مشيرة إلى أنها وضعت عدة تصورات لتنفيذ فكرتها إلى أن توصلت إلى المشروع في صورته النهائية.

وأشادت هالة الأنصاري، الأمينة العامة للمجلس الأعلى للمرأة بالبحرين، خلال استقبالها للطالبة المخترعة مؤخرا، بهذه المبادرة التي “جمعت بين البعد الإنساني والإبداع العلمي”، معربة عن إعجابها بهذا الابتكار المقدم ضمن فعاليات مدارس مملكة البحرين المنتسبة لمنظمة اليونسكو، باعتبار محور أنشطة المنظمة لهذا العام هو “التنمية المستدامة وتغير المناخ”.

اقرأ أيضا