أخبارإنشاء قاعدة بيانات بشأن تغير المناخ والتكيف مع آثارها وتداعياتها ببولونيا.

أخبار

21 أغسطس

إنشاء قاعدة بيانات بشأن تغير المناخ والتكيف مع آثارها وتداعياتها ببولونيا.

بولونيا – قررت بولونيا إنشاء قاعدة بيانات بشأن تغير المناخ والتكيف مع آثارها وتداعياتها ،لتعميم المعرفة بهذا الخصوص وإشعار وتحسيس الرأي العام الوطني بحيثيات القضية البيئية .

وأشارت وزارة البيئة البولونية ،في بلاغ لها اليوم الاثنين ،أن قاعدة البيانات بشأن تغير المناخ وتداعياته سيشرف عليها معهد حماية البيئة ،الذي خصصت له ميزانية تبلغ قيمتها 20 مليون زلوطي ( أزيد من 5 ملايين أورو) منح الاتحاد الأوروبي أزيد من 17 مليون منها (أزيد من 25ر4 مليون أورو) .

وأوكلت لمعهد حماية البيئة البولوني مهام نشر وتطوير قاعدة البيانات حول تغير المناخ والتكيف مع آثاره وتداعياته ،وتنسيق التدخلات بين مختلف المؤسسات الوطنية والقارية بخصوص قضايا البيئة من الناحية العلمية ،وتجميع المعطيات الخاصة بالتغيرات المناخية والتطورات الميدانية التي يعرفها المحيط البيئي .

وسيمتد عمل معهد حماية البيئة البولوني في إطار المشروع الى غاية سنة 2021 ،على أساس أن يتم كل سنة تقييم عمل المعهد لتوفير آليات دعم أخرى إن استوجب الأمر ذلك ،بتنسيق مع  المعهد الوطني للبحوث العلمية ،الذي سيساهم بدوره خلال الأربع سنوات القادمة بدراسات بيئية وتقديم مجموعة المخططات التربوية ذات الصلة بالبيئة ،التي من المتوقع أن يستفيد منها نحو 100 ألف طفل ويافع .

وسيركز معهد حماية البيئة عمله على جوانب بيئية مختلفة ،منها على الخصوص تطور سيناريوهات تغير المناخ  والانبعاثات الغازية وتأثير التغيرات المناخية على الجانبين الاجتماعي والاقتصادي ،وكذا تحسين الوعي المجتمعي وتحديد احتياجات المجتمع وآليات تنفيذ تدابير التكيف المتعلقة بتغير المناخ.

++++++++++++

النمسا/ تركز النمسا العليا خبرتها في قطاع البحث والتطوير على الطاقات والتقنيات البيئية. ويتعلق الأمر بالأخص بالبحوث الأساسية وكذا البحوث التطبيقية في مجالات مثل الطاقة الشمسية والهيدروجين، وتحسين جودة المباني والتنقل الشمسي والغاز الحيوي والإيثانول الحيوي والكتلة الحيوية أو معالجة المياه المستعملة.

وتضم مجموعة الطاقة الإيكولوجية في هذه المنطقة التي تتوفر على إمكانيات صناعية عالية في شمال النمسا، حوالي مائة مقاولة متخصصة في النجاعة الطاقية ومصادر الطاقة المتجددة.

اقرأ أيضا