أخباراتفاق باريس حول المناخ.. بالنسبة للسويد، العالم لن يتباطأ في انتظار الولايات المتحدة

أخبار

02 يونيو

اتفاق باريس حول المناخ.. بالنسبة للسويد، العالم لن يتباطأ في انتظار الولايات المتحدة

ستوكهولم – أكدت السويد أن العالم لن يتباطأ في انتظار الولايات المتحدة، وذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاقية باريس حول المناخ.

وقالت نائبة رئيس الوزراء السويدي، إيزابيلا لوفين، أن “باقي العالم لن يتباطأ من أجل انتظار الولايات المتحدة”، مشيرة إلى أن “أولئك الذين ينسحبون حاليا سيتركون بلا أمل حينما سيستمر العالم ويقوم بعملية الانتقال”.

ورأت أن “الولايات المتحدة، التي تعتبر تاريخيا أكبر مصدر للغازات المسببة للاحتباس الحراري، اختارت الانسحاب من اتفاق عالمي يهدف إلى الحد من الانبعاثات ومكافحة آثار التغيرات المناخية”.

وأبرزت أن “الأجيال القادمة والأكثر فقرا في العالم ستكون أكثر المتضررين من آثار التغيرات المناخية”.

وكان دونالد ترامب قد قال، في خطاب ألقاه من البيت الأبيض، “من أجل الوفاء بواجبي في حماية أمريكا ومواطنيها، فإن الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاق باريس بشأن المناخ”، واصفا إياه بالنص “غير العادل” بالنسبة للبلاد.

يذكر أن اتفاق باريس بشأن تغير المناخ، قد دخل حيز التنفيذ في رابع نونبر الماضي بعد مصادقة 55 دولة على الأقل التي تعبر مسؤولة عن أكثر من 55 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

ويهدف الاتفاق، الموقع في دجنبر 2015، إلى مكافحة تغير المناخ من خلال الحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

اقرأ أيضا