أخباراجتماع لاستعراض مشاريع تثمين الثروة الغابوية وتهيئة المجال بإقليم قلعة السراغنة

أخبار

Trump
11 فبراير

اجتماع لاستعراض مشاريع تثمين الثروة الغابوية وتهيئة المجال بإقليم قلعة السراغنة

قلعة السراغنة – انعقد أمس الاثنين بقلعة السراغنة، اجتماع خصص لاستعراض مشاريع تثمين الثروة الغابوية وتجهيز وتهيئة المجال بعدد من الجماعات التابعة للإقليم.

وشكل هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل الإقليم السيد هشام السماحي وحضره ممثلو القطاعات المعنية، مناسبة لعرض ودراسة مشاريع تشمل تشجير وتحسين المراعي، وبرامج التأهيل المجالي للجماعات القروية، إلى جانب المشاريع المتصلة بقطاع الشباب والرياضة.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرز عامل الإقليم المؤهلات الطبيعية التي يزخر بها الإقليم والوظائف البيولوجية والترفيهية للغطاء الغابوي، مشيرا إلى أن “الإكراهات المناخية، المتصلة بالتساقطات غير المنتظمة، تعيق جهود إعادة التشجير”.

وشدد السيد السماحي على أهمية “تدبير المجال ومساهمته في تحقيق هدف مزدوج، يتمثل في توفير شبكة قوية للتراب بالإقليم، باعتباره شرطا أساسيا لبلوغ التنمية المحلية والتمكن من إدارته ومراقبته على المستويين السياسي والاجتماعي”.

وقد تم، خلال هذا الاجتماع، تقديم عروض مفصلة لقطاعات المياه والغابات ومحاربة التصحر وإعداد التراب الوطني والشباب والرياضة، مع التركيز بشكل خاص على المشاريع والبرامج المحتمل تمويلها بخصوص هذه القطاعات، والمشاريع المزمع تنفيذها والعراقيل التي قد تعترضها.

وتميز اللقاء، بإعطاء انطلاقة عملية تشجير “كدية المنجل” بمحاذاة دوار “أولاد بلفريخ” التابع للجماعة القروية زنادة، بكلفة مالية تقدر بمليون و740 ألف درهم.

ويندرج هذا المشروع، الممتد على مساحة 50 هكتارا، ضمن برامج المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، الرامية إلى ضبط التوازن البيئية الغابوي على صعيد الإقليم.

اقرأ أيضا