أخباراختتام فعاليات المعرض الدولي للنجاعة الطاقية بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس

أخبار

09 يونيو

اختتام فعاليات المعرض الدولي للنجاعة الطاقية بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس

* الأرجنتين:

– تختتم، اليوم الجمعة بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس، فعاليات المعرض الدولي للنجاعة الطاقية، الذي يعرض أحدث التطورات التكنولوجية في مجال الاستخدام السليم للطاقة والتنمية المستدامة.

وشمل برنامج اللقاء، الذي انطلق أول أمس الأربعاء، تنظيم محاضرات وندوات متخصصة، لتمكين المهنيين من مختلف القطاعات من طرح أهم الإشكالات المرتبطة بالطاقات المتجددة والطاقات البديلة والسياسات المتبعة في المجال.

ويعرف هذا الحدث الدولي مشاركة عدد من الشركات والمؤسسات والهيئات العمومية والخاصة، المحلية والأجنبية، لبحث سبل الاستخدام الأمثل والناجع للطاقة في جميع المجالات.

==================================

في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الجنوبية:

– تحتضن العاصمة بوينوس آيرس، الخميس المقبل، الدورة الثالثة لندوة “التقنيات المبتكرة في مجال المياه والصرف الصحي”، والتي تروم تقديم المستجدات المرتبطة بمعالجة المياه والنفايات السائلة، وذلك بمشاركة شركات محلية ذات خبرة وتجربة رائدة في المجال.

وذكرت تقارير إعلامية أن اللقاء سيتمحور، على الخصوص، حول “الحلول المبتكرة لضخ المياه” و”تقنيات ضمان جودة تحليل المياه” و”إعادة استعمال الموارد المائية” و”استخراج الغاز الحيوي من النفايات السائلة” و”الانتاج المشترك للطاقة المائية”.

==================================

* البرازيل:

– أطلقت منظمة الأمم المتحدة، مؤخرا، في ريو دي جانيرو، حملة “المحيطات النظيفة” للحد من النفايات البحرية.

وقال ممثل الأمم المتحدة للبيئة في البرازيل، دينيس همو، ان الحملة ستستمر خمس سنوات وتشمل إقامة شراكات مع الفاعلين الحكوميين وغير الحكوميين بالبلد الجنوب امريكي، وتعتمد على تعاون الشركات من أجل استبدال أو الحد من استخدام المواد البلاستيكية في منتجاتها.

ونقلت تقارير إعلامية محلية عن همو قوله إنه “لا يتعين العمل فقط من أجل النتائج، بل تجب أيضا معالجة الأسباب، وهو ما يفرض أن تكون هناك شراكات على مستوى مجموع مراحل دورة الإنتاج”.

ويتم سنويا إلقاء حوالي 8 ملايين طن من النفايات في المحيطات، تشكل المواد البلاستيكية القسط الأكبر منها.

==================================

* الشيلي:

– عززت الشيلي، في السنوات الأخيرة، التزامها من أجل حماية الموائل البحرية، وإنشاء مناطق بحرية محمية في أرخبيل “خوان فرنانديز”، وفي المنتزه البحري “نازكا ديسبينتوراداس” والمنطقة البحرية المحمية “بيتيبالينا أنيهوي”.

وقد قامت وزارة البيئة، أمس الخميس، في إطار تخليد اليوم العالمي للمحيطات، بالإطلاق الجهوي للمؤتمر الدولي للمناطق البحرية المحمية، الحدث البيئي الذي سينعقد من رابع إلى ثامن شتنبر المقبل في منطقتي لاسيرينا وكوكيمبو .

ويروم هذا المؤتمر، الذي ينتظر أن يعرف حضور عدد من الفاعلين الدوليين المشرفين على إدارة وتدبير المناطق المحمية البحرية وخبراء في مجال الحفاظ على البيئة البحرية من مناطق مختلفة من العالم، تعزيز الممارسات الفضلى في مجال التدبير الجيد للمناطق المحمية البحرية وضمان الحفظ على التنوع البيولوجي.

اقرأ أيضا