أخباراختيار المغرب لاستضافة (كوب22 ) جاء بفضل التزامه الدائم بالدفاع عن قضايا البيئة ( سفير)

أخبار

25 سبتمبر

اختيار المغرب لاستضافة (كوب22 ) جاء بفضل التزامه الدائم بالدفاع عن قضايا البيئة ( سفير)

برلين 17 شتنبر 2016 ( ومع) أكد السيد عمر زنيبر، سفير المغرب في ألمانيا أن اختيار المغرب لاستضافة مؤتمر الأطراف (كوب 22 ) هو ثمرة التزامه الدائم بالدفاع عن قضايا البيئة.
وأكد السيد زنيبر الذي كان يتحدث بمناسبة انعقاد الأيام الدبلوماسية للمناخ التي نظمتها سفارة المغرب ببرلين أمس الجمعة في إطار التحضير لمؤتمر الأطراف ( كوب 22 ) الذي سيعقد في نونبر المقبل في مراكش، على التزام المملكة على أعلى مستوى بالدفاع عن قضايا البيئة ، من خلال ” نداء طنجة من أجل عمل موحد وقوي لفائدة المناخ ” الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.
وذكر بأن المغرب أطلق عدة مبادرات من أجل انخراطه في الاقتصاد الأخضر من خلال اعتماد ميثاق وطني للبيئة واستراتيجية طاقية فعالة وتحرير قطاع الطاقات المتجددة.
وأضاف أن المغرب يعمل على جعل مصادر الطاقات المتجددة تشكل 52 في المائة من القدرة الكهربائية المثبتة بالبلاد في أفق عام 2030 ، وذلك بفضل مشاريع الطاقة الشمسية والرياحية على وجه الخصوص.
وشكلت الأيام الدبلوماسية حول المناخ التي نظمت على مدى يومين بتعاون بين سفارة المغرب في برلين مع وزارة الشؤون الخارجية الالمانية وسفارة فرنسا في ألمانيا مناسبة لتنظيم سلسلة من النقاشات مع ممثلي شباب ينتمون لشبكة منظمات غير حكومية ألمانية داعمة لمسلسل ( كوب).
وقال الديبلوماسي المغربي إن المغرب نظم يومي 18 و 19 يوليوز ” ميدكوب ” في طنجة ، كما نظم سلسلة من الزيارات لعدد من العواصم الدولية خاصة في أفريقيا، في إطار الاعداد لانعقاد ( كوب 22) ، من أجل ضمان إشراك الحكومات والجهات الفاعلة غير الحكومية في تنفيذ اتفاق باريس.
وشكلت الأيام الدبلوماسية حول المناخ، التي شارك فيها العديد من الخبراء الفرنسيين والالمان والمسؤولين  في الإدارات الألمانية المعنية بالطاقة والبيئة ، فرصة للقاء مع ممثلي القطاع الخاص الألماني العامل خاصة في مجال الطاقة والمالية.

اقرأ أيضا