أخباراسبينوزا تدعو الى بذل المزيد من الجهود للحد من ارتفاع حرارة الأرض

أخبار

30 أبريل

اسبينوزا تدعو الى بذل المزيد من الجهود للحد من ارتفاع حرارة الأرض

بون – أكدت الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغيرات المناخية، باتريسيا إسبيونزا، على ضرورة بذل مزيد من الجهود للحد من ارتفاع حرارة الأرض بنسبة لا تزيد عن درجتين مئويتين، بل عن 5ر1 درجة بقدر الإمكان.

وقالت إسبينوزا قبيل افتتاح جولة أخرى من مفاوضات الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية ببون اليوم الاثنين، “شهد عام 2017 العديد من الظواهر المناخية الشديدة والكوارث التي تسببت في معاناة ملايين الأشخاص حول العالم”.

وأضافت أن “الآثار المترتبة عن انعكاسات التغيرات المناخية تم استشعارها بالفعل ، خاصة من قبل المجتمعات الأكثر هشاشة”.

ودعت إلى المشاركة في ما يعرف باسم “حوار تالانوا” باعتبارة “فرصة أساسية لجميع الفاعلين للالتقاء وتبادل القصص حول كيفية تعزيز الإجراءات المناخية بشكل كبير لمنع المزيد من المعاناة الإنسانية في المستقبل،مضيفة “أشجع على المشاركة الواسعة في الحوار “.

يشار إلى أن كلمة “تالانوا” تعني باللغة الفيجية مجلسا لتبادل المعرفة وبناء الثقة لاتخاذ قرارات حكيمة.

ويعتبر هذا الحوار من بين القرارات الرئيسية التي أطلقتها الحكومات، وهو عبارة عن خطة عمل جندرية، الأولى من نوعها على الإطلاق، وتعد منبرا للشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية، واتفاقا بشأن الفلاحة.

وسيتم خلال المرحلة الأولى من الحوار الذي تقوده دولة فيجي (رئيسة كوب 23) سرد ​​تفاعلي للقصص حول الطموح الحالي والمستقبلي لأول مرة في 6 ماي من قبل البلدان والفاعلين من غير الأطراف بما في ذلك المدن والشركات والمستثمرين والجهات.

وستغذي مخرجات هذه المحادثات الحوارية المرحلة السياسية لحوار “تالانوا” في مؤتمر اتفاقية الامم المتحدة بشأن التغيرات المناخية (كوب 24) والتي ستجمع الوزراء والمسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى لإجراء محادثات بهدف إحداث زخم سياسي.

وشددت اسبينوزا أيضا على أهمية أن يعمل المندوبون خلال مؤتمر بون، الذي ستستمر فعالياته حتى يوم الخميس المقبل، على صياغة نص للائحة تطبيق اتفاقية باريس لحماية المناخ.

ومن المنتظر إقرار هذه اللائحة في مؤتمر (كوب 24) المقرر عقده في مدينة كاتوفيتشي البولندية في ديسمبر المقبل، والتي ستتضمن معايير ملزمة وموحدة لقياس نسب انبعاثات الدول من الغازات الكربونية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

ويجتمع ممثلو أكثر من 200 حكومة ومقاولة ومجتمع مدني في مؤتمر بون الذي يروم وضع قواعد ملزمة لتطبيق اتفاقية باريس لحماية المناخ.

اقرأ أيضا