أخباراستخدام الطاقة الشمسية لتلبية احتياجات اللاجئين السوريين في مخيم الأزرق بالأردن

أخبار

17 مايو

استخدام الطاقة الشمسية لتلبية احتياجات اللاجئين السوريين في مخيم الأزرق بالأردن

عمان –  تم، اليوم الأربعاء، بمخيم الأزرق للاجئين السوريين (شرق الأردن)، تدشين محطة الطاقة الشمسية بقدرة 2 ميغاواط، والتي من شأنها أن تغطي احتياجات نصف عدد اللاجئين في المخيم، والبالغ عددهم 35 ألفا.

وأكد المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأردن، سيفانو سيفري، الذي أشرف على تدشين المحطة في المخيم، الأول عالميا في استخدامه للطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء، أن هذا المشروع، سيوفر طاقة نظيفة وآمنة لنصف عدد اللاجئين المقيمين بالمخيم لتلبية احتياجاتهم من الطاقة، إضافة إلى توفيره لنحو 50 فرصة عمل للاجئين بالمخيم.

وأشار سيفري إلى أن توفير مصادر الطاقة المتجددة للاجئين والمجتمعات المضيفة، يعد إحدى أولويات المفوضية على الصعيد العالمي، مضيفا أن الشراكات التي تحث على الإبتكار، كالشراكة بين المفوضية ومؤسسة “إيكيا”، تساعد على إيجاد حلول مستقبلية ومستدامة لمجتمع اللاجئين.

من جانبه، أكد مدير قسم الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة الأردنية، رسمي حمزة، أن الأردن “التزم، رغم موارده المحدودة وضعف الإمكانيات، بمشاركة موارده مع اللاجئين الضيوف على المملكة، كما تعاونت مع المفوضية لتوفير الدعم لهم في مجالات الصحة والتعليم وتوفير المياه والكهرباء”.

وأشار حمزة إلى أن مشروع الطاقة الشمسية، يعد أول مشروع يدخل حيز التشغيل، مضيفا أن مشروع آخر هو قيد التنفيذ للاستفادة من الطاقة الشمسية في مخيم الزعتري بالمفرق (شمال شرق الأردن)، وبطاقة تصل إلى 12 ميغاواط بدعم من الحكومة الألمانية.

وبدوره، أكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة السويدية (إيكيا)، الممولة للمشروع، بير هيجينز، أن تشغيل المحطة الشمسية، بأول مخيم للاجئين على مستوى العالم، يعتبر تحولا نموذجيا في كيفية دعم الجانب الإنساني للاجئين، حيث ستؤدي إلى خفض انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون، وتسهم في تحسين الظروف المعيشية للأطفال والأسر، الأكثر ضعفا في العالم وتعزيز التعليم وزيادة التحصيل العلمي.

وأضاف أن توفير الطاقة النظيفة تعتبر حقا من حقوق الانسان، مشيرا إلى أن المحطة ستبقى بعد عودة اللاجئين إلى أراضيهم، الأمر الذي سيوفر طاقة نظيفة ومتجددة للأردن.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، أولجا سارادو مور “إن المحطة، ستغطي منازل قريتين بالمخيم، حيث سيتم العمل مستقبلا على توسيع المحطة وإضافة خلايا شمسية أخرى لإيصال الطاقة الكهربائية النظيفة إلى جميع منازل اللاجئين بالمخيم وذلك بداية العام المقبل”.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى مفوضية الأمم المتحدة في الأردن، بلغ أكثر من 700 ألف، بينما بلغ العدد الأجمالي للسوريين الموجودين بالمملكة منذ اندلاع الأزمة السورية في منتصف مارس 2011، بحسب التعداد العام للسكان في الأردن للعام 2015، نحو مليون و300 ألف.

اقرأ أيضا