أخباراستدامة المشاريع الفلاحية رهينة بحكامة سلسلة القيمة الفلاحية (السيد صديقي)

أخبار

28 أبريل

استدامة المشاريع الفلاحية رهينة بحكامة سلسلة القيمة الفلاحية (السيد صديقي)

مكناس – أكد الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، أمس الجمعة بمكناس، على أن حكامة سلسلة القيمة الفلاحية المبنية على الشراكة بين القطاعين العام والخاص، تشكل أهم ضامن لاستدامة المشاريع الفلاحية.

وأبرز السيد صديقي خلال كلمة افتتاحية لندوة حول ”اللوجيستيك، التحدي الأساسي للصناعات التحويلية”، المنظمة على هامش الدورة الـ13 للملتقى الدولي للفلاحة، أن “حكامة سلسلة القيمة الفلاحية على أساس الشراكة بين القطاعين العام والخاص، هي من المبادئ الأساسية لاستمرارية الإجراءات واستدامة المشاريع” في المجال الزراعي.

وأوضح في هذا الصدد، أنه تم تنظيم القطاع من خلال سلاسله المهمة، بغية إحداث هيئات بيمهنية، بموجب القانون المتعلق بالهيئات البيمهنية الفلاحية.

وستكون لهذه الهيئات البيمهنية الفلاحية عدة مهام، منها تشجيع منتوجات القطاع في السوق الداخلية والخارجية، والبحث عن أسواق جديدة ومواكبة مهنيي القطاع في تسويق منتوجاتهم، فضلا عن ملاءمة الإنتاج واللوجيستيك مع الطلب الداخلي والخارجي.

واعتبر السيد صديقي أنه مع المجهودات المبذولة في إطار مخطط المغرب الأخضر، من المهم أن تنظم مثل هذه التظاهرات المهنية من أجل تعزيز قدرة المهنيين على الدفاع على العلامات التجارية المغربية، مشيرا إلى أن وزارة الفلاحة تركز حاليا على المسائل المتعلقة بالتثمين والتحويل.

وأضاف أن سلسلة القيمة الفلاحية التي تبدأ من المنتجين وتنتهي مع المستهلكين أعدت بشكل جيد، مضيفا أن مخطط المغرب الأخضر قد تجاوز النتائج المتوقعة لسنة 2020 في عدة قطاعات. وقال إن “المنتوجات الفلاحية الموجودة بالسوق الوطنية متوفرة بشكل كاف ومتنوعة على مدار السنة”، كما سلط السيد صديقي الضوء على دور المجمعات الفلاحية الصناعية، التي تشكل منصة لجذب صناعيي القطاع.

وتعرف الدورة الـ13 من المعرض الدولي للفلاحة مشاركة 1400 عارض ينتمون لـ70 دولة. واختار هذا الحدث البارز هذه السنة “اللوجستيك والأسواق الفلاحية” شعارا له، وهو موضوع يقع في صلب رهانات الفلاحة المستدامة والمسؤولة.

وبذلك، أبرز الملتقى الدولي للفلاحة بعده الدولي، وتطور استراتيجية مخطط المغرب الأخضر التي تتمحور اليوم حول تسويق المنتوج الفلاحي، ومنافذه الوطنية والدولية على حد سواء.

اقرأ أيضا