أخباراستعدادا الجمعية التونسية لحماية البيئة وسلامة المناخ للقمة المقبلة للمناخ (كوب 23)

أخبار

24 أغسطس

استعدادا الجمعية التونسية لحماية البيئة وسلامة المناخ للقمة المقبلة للمناخ (كوب 23)

  •   تونس – استعدادا للقمة المقبلة للمناخ (كوب 23) تنظم الجمعية التونسية لحماية البيئة وسلامة المناخ، يوم 26 غشت 2017، دورة تكوينية تحت عنوان “الجيل الجديد من المفاوضين الشباب في مجال المناخ”.ويتعلق الأمر بتكوين حول مسار المفاوضات، التي يتم إطلاقها لمواجهة هذا التحدي الكوني. وتسعى هذه الدورة التكوينية إلى دعم قدرات الشباب التونسيين حتى يكونوا جاهزين وقادرين على تقديم إضافة خلال المفاوضات.

    وتستهدف هذه الدورة التكوينية النشطاء في مجال البيئة والطلبة وكل الراغبين في التعرف على نظام المفاوضات حول المناخ ضمن الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية، وكذا للتعرف على القضايا، التي سيتطرق إليها المؤتمر القادم للأطراف، الذي سيعقد من 6 وحتى 17 نوفمبر 2017 في بون (ألمانيا).

    =================

    ـ اندلع مساء أمس حريقان في منطقتين للغابات بولاية الكاف (شمال غرب تونس).

    وأفادت إذاعة “موزاييك” أنه تمت السيطرة على الحريق الأول فيما تواصل فرق الغابات والحماية المدنية محاولاتها للسيطرة على الحريق الثاني.

    يذكر أن تونس شهدت مؤخرا موجة من حرائق الغابات أتت على 3034 هكتارا إلى غاية منتصف غشت الجاري.

    ===================

    ـ تقوم الوكالة التونسية لحماية البيئة بالتعاون مع الشركة التونسية لمواد التزييت بحملة لجمع الزيوت المستعملة من لدن مستودعات إصلاح السيارات، ومحلات تغيير زيت محركات السيارات، والمصانع التي تستخدم آلات صناعية.

    ويكمن الهدف من وراء هذه الحملة في الحفاظ على البيئة من تلوث الفرشة المائية الناجم عن التفريغ العشوائي للزيوت المستعملة على مستوى التربة.

    وخلال هذه الحملة، قامت الشركة التونسية بتزويد الميكانيكيين ومحطات الوقود والمصانع بأوعية معدنية لجمع الزيوت المستعملة، التي ستتم إعادة تدويرها من قبل مصنع للمعالجة.

    ===================

    ـ توفر ولاية عين تموشنت (شمال غرب الجزائر) 20 بالمائة من المنتوج الجزائري للأسماك، حسبما ذكره أمس الأربعاء وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري الجزائري عبد القادر بوعزقي.

    وأوضح الوزير أن ولاية عين تموشنت توفر 20 ألف طن من المنتوج السمكي من مجموع 100 ألف طن كمنتوج وطني وهو ما يجعلها رائدة في مجال تربية الأحياء البحرية والصيد البحري، مشيرا إلى أن الولاية ستتعزز مستقبلا بمشاريع هامة في قطاع الصيد البحري.

اقرأ أيضا