أخباراستهلاك حوالي 500 مليار كيس من البلاستيك كل عام في جميع أنحاء العالم (تقرير)

أخبار

09 يونيو

استهلاك حوالي 500 مليار كيس من البلاستيك كل عام في جميع أنحاء العالم (تقرير)

جنيف – ذكر تقرير للأمم المتحدة أنه يتم استهلاك حوالي 500 مليار كيس من البلاستيك كل عام في جميع أنحاء العالم ، وعلى غرار الجزء الأكبر من البلاستيك، يتم إعادة تدوير نسبة ضئيلة.

وجاء في هذا التقرير الصادر بمناسبة يوم البيئة العالمي، أن الأمم المتحدة تسجل أنه إذا استمرت أنماط الاستهلاك الحالية وممارسات إدارة النفايات، سيكون هناك حوالي 12 مليار طن من النفايات البلاستيكية في العالم.

وقال مدير البيئة في الأمم المتحدة ، إيريك سولهايم ، “لقد تم استخدام محيطاتنا كمدافن ، مما تسبب في اختناق الحياة البحرية وتحويل بعض المناطق البحرية إلى حساء من البلاستيك”.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

روما/9/يونيو/2018/ومع/ ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) اليوم السبت، أنه من المقرر إطلاق يوم اختبار عينات من مياه المحيطات خلال 21 يونيو الجاري، بهدف تحديد الملوثات الكيماوية و جسيمات البلاستيك الدقيقة ، وتحليل التنوع البيولوجي للكائنات الحية البحرية الدقيقة .

وأضافت الوكالة أن الباحثين يهدفون من خلال هذه المبادرة إلى البحث عن البكتيريا المسببة لأمراض الأحياء البحرية وتحديدها ، وإيجاد حلول لارتفاع درجات حرارة اعماق المحيطات ، وهي واحدة من المشاكل المتعلقة بتغير المناخ” .

وأشارت إلى أنه لتحقيق هذه الأهداف تم جمع ما يقرب 200 عينة لمياه المحيطات من الولايات المتحدة إلى أستراليا ، بما في ذلك إيطاليا ، لإجراء هذا الاختبار في مركز أنطون دورن للأحياء البحرية في مدينة نابولي، وبذلك بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات الذي يصادف 8 يونيو من كل سنة.

وحسب (أنسا) فإن هذا الاختبار الذي يشارك فيه باحثون من دول مختلفة ، سيوفر معلومات عن صحة المحيطات عبر العالم عبر استخدام أحدث الطرق .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

برلين / أحدثت الحكومة الالمانية لجنة ستتولى بلورة استراتيجية وجدول الزمني وتاريخ نهائي للتخلص من استعمال الفحم بغية تحقيق أهدافها للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وعلى المدى القصير والمتوسط والطويل، سيتعين اقتراح تدابير لتقريب البلاد من بلوغ هدفها لعام 2020 الرامي الى خفض الانبعاثات بنسبة 40 في المائة مقارنة بعام 1990.

ومن المقرر ان تعقد اللجنة اجتماعها الأول قبل العطلة الصيفية ، وفق ما صرح به وزير الاقتصاد والطاقة الالماني بيتر التماير.

كما أنه من المنتظر، عرض نتائج اللجنة في ديسمبر المقبل ، قبل انعقاد المؤتمر الدولي حول المناخ (كوب 24) في بولاندا.

وتجمع اللجنة 31 من الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والنقابيين وممثلين عن هئيات الدفاع عن البيئة وعن الولايات المعنية بهذه الخطوة، من أجل الانكباب على البحث عن توازن بين المتطلبات البيئية والاكراهات الاجتماعية.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لشبونة / 9/يونيو/2018/ومع/ تنظم منظمات البيئة البرتغالية والإسبانية اليوم السبت مظاهرة في سالامانكا “لإعطاء إشارة” للحكومة الإسبانية الجديدة ضد قرار الحفاظ على محطة المراز للطاقة النووية وفتح منجم لليورانيوم في ريتورتيو.

وسيطالب المحتجون الحكومة الإسبانية الجديدة باتخاذ خطوات للبدء في إغلاق محطات الطاقة النووية التي لا تزال تعمل في إسبانيا، بما في ذلك ألماراس وعدم السماح باستكشاف اليورانيوم في ريتورتيلو في سالامانكا ، بالقرب من حوض دورو ، على بعد 40 كيلومترا من الحدود ، وفقا لمنظمة كيرسوس لحماية البيئية.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدريد /  أكدت تيريزا ريبيرا وزيرة الانتقال الإيكولوجي أن إسبانيا لديها الموارد الطبيعية اللازمة والضرورية لإنجاح انتقالها الطاقي نحو نموذج يقلص من الانبعاثات .

وفندت الوزيرة في مقابلة مع قناة ( لا سيكستا ) فكرة أن إسبانيا بلد فقير من حيث الموارد الطاقية مشيرة إلى أنه على العكس من ذلك فإن الدولة الإيبيرية تتوفر على إمكانيات كبيرة في مجال الطاقات المتجددة بما في ذلك الطاقة الشمسية وبدرجة أقل طاقة الرياح والطاقة الحرارية الأرضية .

وأكدت في هذا الصدد على أهمية وضرورة الزيادة في استخدام المصادر المتجددة للطاقة في توليد الكهرباء في إسبانيا مع مراجعة النموذج الاقتصادي للقطاع الطاقي إلى جانب العمل على تشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

-/ أطلقت مصلحة الإنقاذ البحري الإسبانية أمس الجمعة حملة ” بحار نظيفة ” التي تروم تحسيس المواطنين بحماية هذه الفضاءات وتقليص كميةالنفايات التي تقذف في البحار والمحيطات التي تستقبل سنويا حوالي 10 مليون طن من هذه النفايات خاصة من مادة ( البلاستيك ) .

وقالت هذه المصالحة في بيان لها إن هذه الحملة التي تم إطلاقها في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمحيطات جاءت لتوحيد الجهود ودعم وتقوية الأصوات التي تعتبر أن عملية تنظيف المحيطات تظل غير كافية لأن الحل يكمن بالأساس في تقليص كمية النفايات من المصدر قبل أن تصل إلى البحر .

وتعتزم مصلحة الإنقاذ البحري خلال هذه الحملة تكثيف رسائل التوعية عبر وسائط التواصل الاجتماعي والتي ستتضمن العديد من النصائح العملية من أجل تجنب تلوث البحار خاصة على مستوى الشواطئ التي يرتادها المصطافون بكثرة خلال فصل الصيف.

اقرأ أيضا