أخبارافتتاح أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بأمريكا الوسطى بقدرة تصل إلى 101 ميغاواط

أخبار

03 مايو

افتتاح أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بأمريكا الوسطى بقدرة تصل إلى 101 ميغاواط

 في ما يلي نشرة الأخبار البيئية من قطب أمريكا الشمالية ليوم الأربعاء 3 ماي :

سالفادور

أعلنت السلطات بسالفادور، أمس الثلاثاء، عن افتتاح أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بأمريكا الوسطى بقدرة تصل إلى 101 ميغاواط.

وأكد المجلس الوطني للطاقة، وهو مؤسسة عمومية مستقلة مكلفة بوضع السياسة الطاقية للبلد، أن المحطة تتكون من أزيد من 320 ألف لوح شمسي، وتطلبت استثمارا بقيمة تصل إلى 151 مليون دولار.

وأضاف المصدر نفسه أن هذا المشروع يهدف إلى الرفع من مساهمة الطاقات النظيفة في تغطية الاحتياجات الطاقية، وتنفيذ التزامات سالفادور للتقليل من الانبعاثات الغازية.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

الولايات المتحدة :

يتجه المسؤولون بالبيت الأبيض إلى سحب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ، وفق ما نقلته الصحف الأمريكية عن مصادر مقربة من الملف.

وفي الوقت الذي طالبت فيه أصوات بالإدارة الأمريكية بإبقاء الولايات المتحدة ضمن هذا الاتفاق غير الملزم، يرى مسؤولون كبار أنه من الافضل الانسحاب.

وأشارت كل من هافينغتون بوست ونيويورك تايمز إلى أن الرئيس دونالد ترامب قد يعلن عن قرار بهذا الشأن خلال الأسبوع المقبل.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

كندا :

أكد علماء تابعون للحكومة الكندية أنهم قادرون على قياس، بشكل دقيق، الانبعاثات الملوثة الناجمة عن استغلال الرمال النفطية، موضحين أن التقديرات الحالية لانبعاثات الصناعة النفطية هي أقل بكثير من الواقع.

وركزت دراسة لهؤلاء الباحثين، نشرت مؤخرا، على ما يسمى “المركبات العضوية المتطايرة” وهي مواد كربونية يمكن أن تكون ضارة بالبيئة وصحة الإنسان.

وأشار المعد الأساسي للدراسة، شاون مينغ لي، العالم المشتغل بوزارة البيئة والتغيرات المناخية، أن “صناعة الرمال النفطية شمال شرق ألبيرتا تستعمل طرقا غير مباشرة لقياس انبعاثات المركبات العضوية المتطايرة”، مضيفا أن فريقه قارن التقديرات التي يمنحها الصناعيون مع قياسات أخذت بشكل مباشر من الجو فوق مواقع الاستغلال عبر طائرة حلقت على مستويات مختلفة.

وأضاف أن المعدلات التي حصلت عليها القياسات المباشرة كانت أكبر بمرتين إلى أربع مرات ونصف من القياسات غير المباشرة التي تصرح بها الصناعة إلى وزارة البيئة بموجب الجرد الوطني للنفايات الملوثة.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

بنما :

أطلقت وزارة البيئة ببنما مسلسل مشاورات عمومية من أجل إعداد مشروع قانون جديد يهم التشريعات المتعلقة بدراسات التأثير البيئي للمشاريع.

وأبرز وزير البيئة بالنيابة، إيميليو سيمبريس، أن التطور الراهن واللاحق للبلد يفرض تحديات على السلطات لتحيين هذه التشريعات وضمان ملاءمتها مع الواقع الحالي، وجعل دراسات التأثير البيئي أكثر شفافية وسهولة، مذكرا بأن آلية الدراسات البيئية أقرت ببنما لأول مرة قبل عشرين سنة وتساعد السلطات على اتخاذ القرارات المناسبة لدعم التنمية المستدامة.

وتجري المشاورات التقنية والعمومية بدعم من صندوق الأمم المتحدة الإنمائي من أجل دعم بنما على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا