أخباراكتشاف مجرى مائي قرب نبع البياضة بمدينة بعلبك في لبنان

أخبار

08 مايو

اكتشاف مجرى مائي قرب نبع البياضة بمدينة بعلبك في لبنان

بيروت – أعلن مؤخرا عن اكتشاف مجرى مائي قرب نبع البياضة بمدينة بعلبك يبشر بثروة مائية مهمة من شأنها المساهمة في مد المناطق المجاورة بالمياه.

وأوردت الوكالة الوطنية للإعلام أنه أثناء قيام بلدية بعلبك بحفر بئر للحد من شح مياه نهر رأس العين، تم العثور على مجرى مائي سطحي على عمق 13 مترا يتوفر على كمية مهمة من المياه الجوفية.

وقال رئيس بلدية بعلبك، حسين اللقيس، إنه في إطار المساعي التي تبذلها البلدية لتأمين مياه الري لمزارعي المدينة، الذين تتعرض مزروعاتهم للتلف نتيجة شح المياه في بحيرة البياضة التي تشكل النبع الرئيسي الذي يغذي مجرى نهر رأس العين، وبعد الاستعانة بخبير جيولوجي، باشرت البلدية بحفر بئر قرب البحيرة، وعلى عمق 13 مترا، كشفت عملية الحفر عن مجرى مياه غزير، من المتوقع أن يؤمن كمية واعدة من المياه، يمكن ضخها إلى مجرى نهر رأس العين لاستثمارها من قبل المزارعين.

**************************

وفي ما يلي أخبار البيئة من العالم العربي

 

أبوظبي – انطلقت أمس الاثنين في أبوظبي، فعاليات المنتدى الإقليمي للتنوع البيولوجي التي تستمر ثلاثة أيام، وذلك بمشاركة أكثر من 100 خبير من المنطقة والعالم .

ويهدف هذا المنتدى إلى تعزيز جهود المحافظة على التنوع البيولوجي في الإقليم حيث يتضمن عرض استراتيجيات التنوع البيولوجي في المنطقة وما تم إنجازه خلال عام 2017 والتنسيق بين الدول المشاركة والتحضير لمشاركة فاعلة في مؤتمر الأطراف الثالث عشر لاتفاقية رامسار للمحافظة على الأراضي الرطبة والذي تستضيفه دولة الإمارات في دبي في شهر أكتوبر من العام الحالي ومؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي والذي سيتم عقده في جمهورية مصر العربية في نوفمبر من نفس العام.

ويعرف المنتدى ، الذي تستضيفه هيئة البيئة بأبوظبي بالتعاون مع الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة والمكتب الإقليمي لغرب آسيا ،حضور ممثلين عن الاتحاد ،ومبادرة المحميات الخضراء، واللجنة المنظمة لمؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي واللجنة الوطنية للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة – الإمارات ووزارة البيئة والتغير المناخي إلى جانب مشاركين عن الهيئات والمؤسسات البيئية الحكومية وغير الحكومية في الامارات والسعودية والأردن والبحرين والكويت وسلطنة عمان والعراق ومصر ولبنان ودولة فلسطين.
**************************

عمان/ أكد وزير البيئة الأردني نايف الفايز، على أهمية تعزيز وتنسيق العلاقة مع الجمعيات البيئية وإشراكها في عملية صنع القرار البيئي لدورها في نشر الوعي كشريك استراتيجي يسعى إلى حماية البيئة والمحافظة عليها والوصول إلى جميع شرائح المجتمع الأردني.

وقال الفايز خلال لقاء، أول أمس، مع رؤساء وأعضاء الجمعيات البيئية، نظمته الوزارة بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، إن “الوزارة أخذت على عاتقها المشاركة الفاعلة في حمل الهم البيئي والمسؤولية الكاملة بالتعاون مع الجمعيات لدورها الكبير ومساهمتها الفاعلة في الحفاظ على البيئة وحماية عناصرها المختلفة”.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن الفايز تأكيده على ضرورة تحسين وصون نوعية البيئة الأردنية والمحافظة على الموارد الطبيعية والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، من خلال إعداد وتطوير سياسات وتشريعات واستراتيجيات وبرامج مراقبة قابلة للتنفيذ.
من جانبه، قال رئيس اتحاد الجمعيات البيئية عمر الشوشان، إن الجمعيات البيئية في الأردن تتمتع بخبرات فنية متراكمة في مختلف المجالات البيئية، وتستثمر معرفتها لوضع حلول مناسبة للمشاكل البيئية، مشيرا إلى التحديات البيئية التي تواجه المملكة في ظل اللجوء الانساني الذي أدى إلى استنزاف بعض مواردها الطبيعة .
************************
المنامة/ احتضنت كلية الآداب التابعة لجامعة البحرين، مؤخرا، فعالية بيئية تهدف إلى تعزيز التوعية لدى الأفراد من أجل الحفاظ على البيئة وحماية الإنسان من آثار التلوث.

وتتطلع هذه الفعالية، التي نظمها طلبة مقرر البيئة والمجتمع في قسم العلوم الاجتماعية، إلى رفع الوعي البيئي لدى الأفراد، والتي أضحت ضرورة ملحة من أجل استدامة الموارد البيئية وتجددها، وكذا تزويد الطالب بمعلومات علمية بشأن العلاقات المتبادلة بين السكان والبيئة، وأثر تلك العلاقات في تشكيل أنماط السلوك الفردي والاجتماعي وعلى الظواهر والمشكلات البيئية.

وقال عميد كلية الآداب في جامعة البحرين عبد العزيز محمد بوليلة، في كلمة بالمناسبة، إن رفع الوعي البيئي بات ضرورة ملحة من أجل استدامة الموارد البيئية وتجددها وحماية الإنسان من آثار التلوث بأنواعه المختلفة، موضحا أن هذا الوعي يتعين أن ينطلق من المؤسسات التربوية والتعليمية، لاسيما مع استحضار مسؤولية الجامعة تجاه المجتمع وأفراده.

 

اقرأ أيضا