أخبارالأرجنتينيون يخلفون في المتوسط حوالي ثلاث كيلوغرامات من النفايات الإلكترونية للفرد الواحد سنويا

أخبار

20 مارس

الأرجنتينيون يخلفون في المتوسط حوالي ثلاث كيلوغرامات من النفايات الإلكترونية للفرد الواحد سنويا

بوينس آيرس – كشفت معطيات بيئية أن الأرجنتينيين يخلفون في المتوسط حوالي ثلاث كيلوغرامات من النفايات الإلكترونية للفرد الواحد سنويا، وهو رقم مرشح للارتفاع خلال السنوات القادمة بالنظر إلى العادات الاستهلاكية التي تساير مستجدات هذا القطاع.

وتشير معطيات فرع منظمة السلام الأخضر، غرينبيس”، بالأرجنتين إلى أن البلد الجنوب أمريكي خلف في السنوات الماضية ما معدله 10 مليون هاتف محمول سنويا، وهو ما يطرح تحديا بيئيا حقيقيا.

==================================

في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الاثنين 20 مارس 2017:

* الأرجنتين:

– ذكرت تقارير إعلامية بالأرجنتين أن فريقا من الباحثين اكتشف ضفدعا ذي ألوان فلورية من ساكني الأشجار بالبلد الجنوب أمريكي، يتميز باللون الأخضر الفاتح.

وأوردت التقارير أن علماء متحف “برناردينو ريفادفيا” للعلوم الطبيعية في الأرجنتين، أفادوا بأن جلد الضفدع يظهر باهتا ويميل لونه إلى الأخضر البني وعليه نقاط حمراء، وذلك في الضوء الطبيعي، لكنه يشع تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية.

وأضافت أن العلماء وجدوا أن الضفدع الشفاف يستخدم مزيجا من الانبعاثات اللمفاوية والغددية، كي يشع، حيث أن إشعاع الضفدع يزداد بنسبة تتراوح بين 19 و29 في المائة، بحسب الضوء المحيط به.

==================================

* الشيلي:

– تواصل باخرة “رينبو واريور” التابعة لمنظمة السلام الاخضر جولتها عبر سواحل وموانئ الشيلي للمطالبة بضرورة تعليق نحو 10 مشاريع في مجال صناعة واستغلال سمك السلمون في منطقة ماغايان والتحسيس بضرورة وأهمية الحفاظ على الثروات البحرية.

وتروم هذه الجولة، حسب فرع المنظمة البيئية بالشيلي، تفادي حوادث مثل كارثة جزيرة “تشيلووي” العام الماضي، التي حدثت حينما ألقت الشركات المتخصصة في صناعة السلمون نحو خمسة آلاف طن من البقايا السامة في البحر، ما تسبب في نفوق نحو 37 طن من الأسماك والكائنات البحرية الأخرى، حسب المنظمة البيئية.

وكانت الباخرة بدأت جولتها في 22 فبراير المنصرم وينتظر أن تختتمها قبل نهاية الشهر الجاري والانتقال إلى السواحل الأرجنتينية للدفاع عن القضايا البيئية.

==================================

* البرازيل:

– تواجه مدينة كانغونياس بولاية ميناس جيرايس مشكلة تلوث خطيرة منذ الأسبوع الماضي بعد انفجار أنبوب تابع لشركة التعددين “فالي”، وهي إحدى الجهات المسؤولة عن أسوأ كارثة بيئية بالبرازيل اثر انهيار سد تابع لها قبل سنتين.

غير أن تلوث مجاري المياه الذي تسببت فيه “فالي” في مدينة كانغونياس مر دون أن يلفت الانتباه تقريبا، حسب المنظمات البيئية، التي طالبت باتخاذ العقوبات اللازمة إثر التسرب الذي تسببت في شركة التعدين في نهر “إيتابيريتو” والعمل على ضمان التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا