أخبارالأرجنتين إطلاق أسطول من 50 حافلة كهربائية في إطار خطتها خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 18…

أخبار

15 فبراير

الأرجنتين إطلاق أسطول من 50 حافلة كهربائية في إطار خطتها خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 18 بالمائة بحلول سنة 2030

بوينوس أيريس – اختارت السلطات الأرجنتينية شركة “بيد” المصنعة للعربات الكهربائية لإطلاق أسطول من 50 حافلة كهربائية بالبلد الجنوب أمريكي.

وذكرت تقارير إعلامية أنه تم اختيار هذه الشركة التي تتوفر على مصنع بالأرجنتين، من ضمن خمس شركات نافست من أجل الظفر بالمشروع، وذلك نظرا لسمعة وجودة إحدى حافلاتها التي يصل طولها إلى 12 مترا وتستخدم في مدن مثل لندن ولوس أنجلوس وأمستردام.

ويعد قطاع النقل مسؤولا عن 12 بالمائة من الغازات المسببة للاحتباس الحراري بالبلد الجنوب أمريكي.

وكانت الأرجنتين قد وضعت هدفا جديدا يتمثل في خفض الانبعاثات الأرجنتينية من الغازات الدفيئة بنسبة 18 بالمائة بحلول سنة 2030 دون دعم دولي، وبنسبة 37 في المائة في حال الحصول على مساعدة أجنبية، في حين كان الهدف السابق الذي التزمت به هو 15 و30 بالمائة على التوالي.

وتم تقديم هذه الأهداف الجديدة خلال قمة المناخ “كوب 22” التي احتضنتها مراكش في نونبر الماضي، وذلك في إطار مراجعة المساهمات الوطنية على مستوى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة.

في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الأربعاء 15 فبراير:

* الأرجنتين:  تعتزم شركة “إي خي تي إينيرخيا” الأرجنتينية، المتخصصة في مشاريع الطاقات المستدامة فتح عشرة وحدات للإنتاج الطاقة في ظرف سنة ونصف في السواحل الأرجنتينية، وذلك من خلال استثمار نحو 25 مليون دولار في صناعة الواح محطات الطاقات المتجددة، حسب تقارير إعلامية محلية.

وتشتغل الشركة، من خلال تحويل مواد عضوية إلى وقود غازي، في مجال إنتاج الطاقات المتجددة والصديقة للبيئة، والتي تشكل إحدى ركائز السياسة الطاقية للحكومة الأرجنتينية.

وتعد تكلفة هذا النوع من الطاقة ذات المصدر الصناعي الحراري أقل بنسبة 30 بالمائة مقارنة مع تكلفة الوقود الأحفوري، حسب الخبراء.

==================================

* الشيلي:

– قبلت الحكومة الشيلية التوسط بين الشركة البريطانية الأسترالية “بي إتش بي بيليتون”، المساهم الرئيسي في منجم ‘إسكونديدا” للنحاس بالشيلي، الأكبر من نوعه في العالم، وبين عمال المنجم الذين دخلوا في إضراب منذ أسبوع للمطالبة بزيادة أجورهم.

ووجهت وزارة الشغل دعوة لممثلي الشركة ونقابة العمال، حيث أكدت المتحدثة باسم الحكومة، باولا نارفييز، في هذا الصدد، أن “هدفنا الأكبر هو أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق، وان يتم الحسم في هذا الإضراب عبر القنوات القانونية التي تتيحها مؤسساتنا”.

وكان العمال، الذين يعملون 12 ساعة يوميا لسبعة أيام ثم يرتاحون أسبوعا، بدؤوا منذ الأربعاء الماضي وقف تشغيل بعض الآلات في المجمع المنجمي الضخم وقاموا بإخلاء مراكز عملهم، كما أقاموا مخيما مؤقتا خارج المنجم، في حين أعلنت المجموعة البريطانية الاسترالية المساهمة الرئيسية في المنجم تعليق الانتاج في الايام الـ15 الاولى من الحركة الاحتجاجية التي يمكن ان تكون أطول من تلك التي جرت سنة 2006 واستمرت 25 يوما.

==================================

* البرازيل:

– تعكف وزارة البيئة على إعداد مخطط تربوي لتعزيز الوعي بضرورة الحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي في منطقة محافظة برازيليا الفيدرالية، بالتعاون مع المؤسسات العمومية والمجتمع المدني.

وعقد ممثلو الحكومة والمجتمع المدني لقاء، أمس الثلاثاء، لمناقشة تفعيل مخطط تربوي للتعليم البيئي يشمل ثلاث مناطق محمية بمحافظة برازيليا.

وكان الهدف من هذا الاجتماع هو توحيد جهود الحكومة والمجتمع الرامية إلى تطوير انشطة تربوية لتعزيز الوعي بأهمية وضرورة الحفاظ على الوسط البيئي في المحميات الثلاث في برازيليا.

اقرأ أيضا