أخبارالأرجنتين …تخصيص 5 مليار بيسو لتمويل مشاريع تروم تشجير وإعادة تشجيرعدد من المساحات الغابوية

أخبار

15 مارس

الأرجنتين …تخصيص 5 مليار بيسو لتمويل مشاريع تروم تشجير وإعادة تشجيرعدد من المساحات الغابوية

بوينوس آيريس   – تعتزم حكومة محافظة نيوكين تخصيص غلاف مالي بقيمة 5 مليار بيسو (نحو 321 مليون دولار) لتمويل مشاريع تروم تشجير وإعادة تشجير عدد من المساحات الغابوية بالمحافظة.

وتستهدف هذه التمويلات، على الخصوص، صغار المزارعين وعددا من الجماعات من السكان الأهالي مثل المابوتشي، وكذا مشاريع في مساحات غابوية تابعة “لشركة الغابات نيوكين” المملوكة للدولة.

وستخصص هذه الموارد المالية، على الخصوص، لشراء الأشجار من المشاتل وتمويل اليد العاملة اللازمة لإنجاز مشاريع التشجير.

==================================
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الأربعاء 15 مارس 2017:

* الأرجنتين :

– تم مؤخرا بمدينة “خونين دي ميندوزا” الأرجنتينية، افتتاح أول منزل تم بناؤه باستخدام لبنات مصنوعة من النفايات البلاستيكية التي تمت إعادة تدويرها، في إطار مشروع يروم بناء عدد من المنازل الإيكولوجية التي تراعي الحفاظ على البيئة.

وتم بناء المنزل، الذي تصل مساحته إلى 56 متر مربع، من قبل تعاونية تضم نحو 50 أسرة قروية تلقى أفرادها تكوينا حول كيفية صناعة اللبنات من المواد البلاستيكية التي تتم إعادة تدويرها.

وتم إسكان إحدى الأسر المعوزة في المنزل، الذي يعد الأول ضمن عدد من المساكن الإيكولوجية التي تعتزم التعاونية إقامتها.

==================================

* الشيلي :

– أنشأت وزارة البيئة الشيلية هيئة التغيرات المناخية، وهي الهيئة التي تأتي بالنظر لهشاشة الشيلي أمام الظواهر البيئية المختلفة مثل الفيضانات والحرائق وارتفاع درجات الحرارة، حسب تقارير إعلامية محلية.

وتضم هذه الهيئة الجديدة عددا من الأقسام التي تعنى بالتخفيف من حدة التغيرات المناخية والتكيف معها والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة والتمويل والتفاوض بشأن الموارد المالية الدولية الخاصة بمواجهة التغيرات المناخية.

وتشير التقارير إلى أن هشاشة الشيلي أمام التغيرات المناخية تعود إلى طول سواحل البلد الجنوب أمريكي وتوفر هذا الأخير على مناطق قاحلة وشبه قاحلة وانتشار ظاهرة تآكل التربة والتلوث بالمناطق الحضرية.

==================================

* البرازيل :

– وقع حوالي 724 ألف و344 شخصا عريضة “لننقذ الشعاب المرجانية بمنطقة الأمازون” التي أطلقها فرع منظمة السلام الأخضر بالبرازيل لوقف مشاريع التنقيب عن النفط بعرض السواحل البرازيلية، حيث تم اكتشاف شعاب مرجانية قبل أشهر.

وكان فرع المنظمة البيئية قد أطلق عريضة لوقف التنقيب عن النفط في المنطقة، لاسيما بعد التخلي عن العديد من الآبار التي تم حفرها، لأسباب تقنية وميكانيكية.

وكانت سفينة تابعة للمنظمة قد قامت مؤخرا، بمهمة غوص استمرت لثلاثة أسابيع، بسواحل منطقة الأمازون لمراقبة هذه الشعاب المرجانية التي يصل طولها إلى 5ر9 كلم مربع وتم اكتشافها في أبريل الماضي من قبل علماء برازيليين.

وتعمل المنظمة البيئية الدولية على دراسة هذه الشعاب المرجانية العملاقة والغامضة عن قرب، التي تمتد من ولايات مارانياو، وبارا وأمابا، حتى الحدود مع غوايانا الفرنسية، والاطلاع على التنوع البيولوجي الذي تمثله هذه الشعاب المرجانية والتصدي إلى مشاريع التنقيب عن النفط في المنطقة.

اقرأ أيضا