أخبارالأرجنتين تخلد اليوم الوطني للأشجار، الذي يصادف 29 غشت من كل سنة.

أخبار

29 أغسطس

الأرجنتين تخلد اليوم الوطني للأشجار، الذي يصادف 29 غشت من كل سنة.

* الأرجنتين – تخلد الأرجنتين، اليوم الثلاثاء، اليوم الوطني للأشجار، الذي يصادف 29 غشت من كل سنة، والذي يشكل مناسبة سنوية للتحسيس بأهمية التشجير والحفاظ على المساحات الغابوية.

وتم إقرار الـ29 من شهر غشت من كل سنة يوما وطنيا للأشجار في نفس اليوم من سنة 1900، وذلك من قبل المجلس الوطني الأرجنتيني للتربية، وتطورت منذئذ المبادرات التي تتعزز بمناسبة هذا اليوم لتشمل المساهمة في جهود الحد من آثار التغيرات المناخية ومكافحة القطع العشوائي للأشجار.

وتشير تقارير محلية إلى أن الأرجنتين شهدت منذ سنة 1990، فقدان نحو 5ر7 مليون هكتار من الغابات، حيث أن كل هكتار من هذه الغابات يساهم في امتصاص نحو 5ر189 طن من ثاني أوكسيد الكربون، الغاز الرئيسي المسؤول عن التغيرات المناخية، أو ما يعادل التلوث السنوي الذي يتسبب فيه كل 24 أرجنتينيا.

ومنذ سن القانون الوطني لحماية الغابات، أواخر سنة 2007، سجلت الأرجنتين فقدان 403 ألف و179 هكتارا من الغابات الأصلية المحلية.

==================================

* الشيلي:

– أطلقت وزارة البيئة الشيلية، أمس الاثنين في سانتياغو، حملة تربوية تحت شعار “اعرف ثروتك الحيوانية” في محطات ميترو الانفاق في العاصمة الشيلية.

وتسمح هذه الحملة، التي تتم على شكل معرض متنقل، بالاطلاع على اصناف من الحيوانات الأصلية المحلية، وسلوكياتها وعاداتها وتاريخها، من أجل تحسيس الأطفال على الخصوص بأهمية وقيمة النظم البيئية والحياة البرية.

وتم افتتاح هذا المعرض المتنقل، الذي يتح الاطلاع على 15 نوعا من الحيوانات الأصلية بالشيلي من طرف وزير البيئة مارسيلو مينا، بإحدى محطات ميترو الأنفاق بالعاصمة سانتياغو.

ومن المنتظر أن تستمر هذه الحملة على مدى شهر ونصف (من 28 غشت إلى 16 أكتوبر) في سبع محطات من شبكة الميترو بالعاصمة الشيلية.

==================================

* البرازيل:

– أطلق فرع برنامج الأمم المتحدة للبيئة في البرازيل وتحالف جمعيات التعبئة والتغليف، وهي هيئة تضم 23 جمعية مهنية برازيلية موقعة على اتفاق قطاعي في مجال التعبئة والتغليف، أمس الاثنين في برازيليا، حملة لرفع الوعي بضرورة واهمية فصل النفايات المنزلية للتخلص منها بشكل سليم.

وتروم الحملة المساهمة في تحسين ممارسات التخلص السليم من النفايات المنزلية، حسب ممثل فرع برنامج الأمم المتحدة للبيئة بالبلد الجنوب أمريكي، دينيس هامو.

وقال هامو، في تصريح تناقلته وسائل الإعلام المحلية، بمناسبة اطلاق الحملة بحضور وزير البيئة جوزي سارنى فيليو، إن هذه المبادرة تمثل خطوة هامة نحو برازيل أكثر استدامة، وتهدف إلى مساعدة الناس على تبني قيم سليمة وعادات استهلاك مسؤولة، ما سيسهم في تغيير أنماط الإنتاج والاستهلاك.

اقرأ أيضا